ثمانية نصائح للحفاظ على سلامة النباتات المنزلية

غزة- صفاء عاشور:


لا تنفك رهام عويضة تقع في فخ جمال النباتات والأزهار التي تشتريها من المشتل المجاور لمنزلها، فحبها للزراعة ووجود النباتات في منزلها يدفعها دائمًا إلى شراء الكثير من النباتات والأزهار لتجميل منزلها بها.

ولكن هذه الأزهار والنباتات لا تمر عليها سوى أسابيع حتى تذبل وتموت فيذهب بريق جمالها الذي كانت تتمتع به في أثناء عرضها في المشتل، وعندها تتساءل ريهام عن السر في هذا الأمر، وهل هو سر يحتفظ به أصحاب المشاتل لأنفسهم فقط.

المهندسة الزراعية سندس الدليمي أكدت أن الكثير من المهتمين بالزراعة المنزلية يتساءلون عن سبب موت النباتات في بيوتهم، في حين أنها تحتفظ بحياتها وجمالها في المشاتل، لافتة إلى أن أصحاب المشاتل -وإن لم يكونوا مهندسين زراعيين- لديهم الخبرة الكافية لمعرفة كيفية التعامل مع هذه النباتات والزهور.

وقالت في حديث لـ"فلسطين": "إن الخبرة لدى صاحب المشتل يجب أن تنتقل إلى كل هاو ومحب للزراعة في المنزل، وعليه معرفة الطرق الصحيحة للزراعة: طريقة النقل والتسميد والري والمكافحة".

وأضافت الدليمي: "المهتمون بالزراعة المنزلية غالبًا ما يلاحظون موت نباتاتهم لأسباب عديدة، ومن أبرزها ارتفاع درجات الحرارة، ولكن يجب على كل من يحب اقتناء النباتات في منزله الانتباه لعدة عوامل".

وبينت أن أول هذه العوامل رطوبة الأرض، فيمكن أن يلاحظ أي شخص عند دخوله أي مشتل رطوبة الأرض، لأن صاحب المشتل دائمًا ما يرطبه برش المياه فيه، أما العامل الثاني فهو الكثافة النباتية؛ فوجود أعداد كبيرة من النباتات في المكان نفسه يقي من الحر والبرد في الوقت ذاته.

وأكملت: "أما العامل الثالث فهو: ضبط أوقات الري والتسميد، فصاحب المشتل لديه الدراية والخبرة بوقت ري وتسميد كل نوع من النباتات في مشتله، ويمكن عند شراء أي نبات منه سؤاله عن أوقات الري وطريقة التسميد الخاصة بهذا النبات".

وأوضحت الدليمي أن العامل الرابع هو ضبط كميات الأسمدة والمبيدات وأوقات احتياج النبات لها، لافتةً إلى أن صاحب النبتة في البيت ينتظر أن تذبل حتى يبحث عن طرق العناية بها وعلاجها من الأمراض التي أصابتها.

ونبهت إلى أن العامل الخامس هو تقسيم النباتات حسب احتياجها للشمس، فالنبات الذي يحتاج إلى أشعة شمس قوية يجب إبقاؤه تحت الشمس، أما الذي يحتاج إلى أشعة شمس خفيفة فيوضع في المكان المناسب والصحيح له.

وذكرت الدليمي أن العامل السادس أن أصحاب المشاتل يتبعون نظامًا معينًا وبرنامجًا خاصًّا في رعايتها، ولذلك يفضل سؤالهم عن هذه الطريقة لاستمرار إزهار النبتة أطول مدة ممكنة.

وأشارت إلى العامل السابع: أن أصحاب المشاتل يزرعون أشجارًا كبيرة بين النباتات للاستفادة من ظلها، واستخدامها كمصدات للرياح.

وأكدت الدليمي أن العامل الثامن الذي يجعل النباتات بالمشتل رائعة وجميلة هو الاهتمام الذي يوليها إياه صاحب المشتل، ومعاملته لكل نبتة كالطفل الصغير الذي يحتاج للاهتمام في أموره كافة.