​إطلاق حملة مركزة لمواجهة "خطوط القلاب"

ثابت لــ"فلسطين": خطوط الكهرباء المصرية معطلة لليوم الـ11

أزمة الكهرباء تلقي بظلالها على غزة (أ ف ب)
غزة - رامي رمانة

أفادت شركة توزيع كهرباء محافظات قطاع غزة، بأن الكمية المتوفرة من الطاقة تقدر بــ 126 ميجاواط، بسبب تعطل الخطوط المصرية منذ المجزرة التي استهدفت مسجد الروضة ببئر العبد بسيناء، الجمعة قبل الماضية.

وبين مدير العلاقات العامة في الشركة، محمد ثابت أمس، لصحيفة "فلسطين" أن الخطوط المصرية المعطلة هي خط فلسطين وغزة 1، وغزة 2، مشيراً إلى أن حجم الكهرباء المصرية للقطاع تقدر بــ 23 ميجاواط.

وأضاف أن الكهرباء الواردة من الاحتلال تزود القطاع في الوقت الراهن بــ 70 ميجاواط، فيما تمده محطة التوليد الوحيدة بــ 56 ميجاواط.

وفي ظل الكميات المتاحة، لجأت شركة التوزيع إلى جدول 4 ساعات وصل مقابل 12 ساعة قطع.

ويحتاج القطاع من الكهرباء يومياً نحو 450-500 ميجاواط .

وبحسب ثابت تواصل شركة توزيع الكهرباء، اتصالاتها مع الشركة المصرية المسؤولة عن توريد الكهرباء للقطاع، من أجل الإسراع في إصلاح الأعطال الفنية في الخطوط المتعطلة.

تجدر الإشارة إلى وقفة احتجاجية نُظمت أول من أمس، قبالة محطة التوليد وسط قطاع غزة، طالب خلالها المحتشدون السلطة الفلسطينية وحكومتها بالإسراع في ايجاد حلول لأزمة الكهرباء الطاحنة في القطاع المحاصر.

وفي سياق متصل أوضح ثابت، أن الشركة ستطلق اليوم (الإثنين)، حملة مركزة ضد خطوط القلاب والتعدي على شبكة الكهرباء في كافة محافظات قطاع غزة.

وشدد تأكيده على أن خطوط "القلاب"، تؤثر بصورة سلبية على جدول الكهرباء المعمول به، كما تعرض حياة المواطنين للخطر .

--