​تفاهم كويتي عراقي لدراسة المناطق النفطية الحدودية

الكويت - الأناضول

أعلن وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، الأحد، أن بلاده والكويت توصلا خلال اجتماع أخير في تركيا، إلى اختيار مستشار لدراسة المناطق النفطية الحدودية.

وقال "الغضبان" في تصريح للصحفيين على هامش اجتماع وزراء نفط "أوابك" بالكويت، إن الاستشاري سيقوم بدراسة المنطقتين المتاخمتين للحدود بينهما، وبناء على معطيات الدراسة ستُتخذ سياسة إنتاجية مجزية للطرفين".

ولم يذكر الوزير العراقي اسم الشركة الاستشارية، لكنه أكد أنها "شركة أجنبية عالمية معروفة تقوم بتنفيذ الاستشارات".

ودخل البلدان منذ عدة سنوات، في مباحثات بشأن مناطق حدودية، يُتوقع أنها تحوي كميات كبيرة من النفط الخام.

وتطرق الوزير إلى مساعي تحقيق استقرار في أسواق النفط.. "نعتقد أن قرار (أوبك) والمنتجين خارجها بخفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يومياً، سيعدل وضع السوق ويسحب معظم الفائض".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، اتفقت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) والمنتجون المستقلون بقيادة روسيا، على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً في 2019، حيث ستخفض "أوبك" إنتاجها بمقدار 800 ألف برميل يومياً.

وتسجل أسعار النفط الخام أدنى مستوياتها في أكثر من عام، بفعل مخاوف زيادة تخمة المعروض، بعد زيادة الإنتاج مؤخراً من جانب منتجين كبار حول العالم، كالولايات المتحدة وروسيا والسعودية والعراق والإمارات.

وانطلقت في الكويت اليوم، أعمال الاجتماع الـ 101 لمجلس وزراء منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول "أوابك".