​تدشين جدارية الوفاء لفرسان الإعلام الفلسطيني في غزة

جانب من افتتاح الجدارية (عدسة صحيفة فلسطين-تصوير: محمود أبو حصيرة)
غزة - فلسطين أون لاين

دشن منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، أمس، جدارية الوفاء لفرسان الإعلام الفلسطيني بمفترق حيدر عبد الشافي بمدينة غزة، وذلك بمشاركة نخبة من الإعلاميين وأهالي الشهيد الصحفي ياسر مرتجى والشهيد الصحفي أحمد أبو حسين.

وتوسط الجدارية التي رسمها الفنان عبد الله عوض الله، صورة الشهيد مرتجى والشهيد أبو حسين، عاكسة بذلك تضحيات الصحفيين الفلسطينيين خلال مسيرات العودة التي مضى عام على انطلاقها، وبدت الجماهير الثائرة محيطة بالشهيدين كرسالة إصرار على مواصلة دربهم واستكمال مسيرة العودة حتى تحقيق أهدافها.

وأبرق أمين سر المنتدى محمد أبو قمر بالتحية لفرسان الإعلام الفلسطيني على دورهم الوطني خلال مسيرات العودة، موجها التحية لأرواح شهداء الصحافة الفلسطينية، لاسيما الشهيدين مرتجى وأبو حسين، متهماً الاحتلال الإسرائيلي بتعمد استهداف الصحفيين رغم حرصهم على الالتزام بقواعد السلامة المهنية.

وطالب بمحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه بحق الصحفيين الفلسطينيين، داعياً الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب إلى القيام بواجبهم لحماية الصحفيين الفلسطينيين، ومضى يقول: " إن جدارية الوفاء لفرسان الإعلام الفلسطيني تعبر عن إصرارنا على مواصلة درب الزملاء الذين قضوا نحبهم، وتعكس الوفاء لدمائهم وتضحيات الصحفيين الفلسطينيين خلال عام مضى من مسيرات العودة".

بدوره، ثمن رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف مبادرة منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بتدشين جدارية الوفاء لفرسان الإعلام الفلسطيني، مشيراً إلى جرائم الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته المتعددة بحق الصحفيين، مشدداً على ضرورة توفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين في ظل تغول الاحتلال وتعمده استهدافهم بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأضاف أن فرسان الإعلام الفلسطيني قدموا تضحيات جساما خلال مسيرات العودة، وأن جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحقهم لم تنل من عزائمهم أو إرادتهم لمواصلة أداء واجبهم المهني ودورهم الوطني في فضح جرائم الاحتلال بحق المدنيين العزل ونقل رسالة الجماهير الفلسطينية الثائرة والطامحة للحرية والاستقلال.

وشدد معروف على ضرورة ملاحقة قادة الاحتلال الإسرائيلي في المحاكم الدولية لمسؤوليتهم المباشرة عن انتهاك القوانين والمبادئ الدولية والإنسانية التي تكفل الحماية للصحفيين، داعياً مختلف الأطراف ذات الصلة لضرورة التحرك للجم انتهاكات الاحتلال بحق الصحافة في الأراضي الفلسطينية.

وفي السياق ذاته، ألقى الصحفي معتصم دلول أحد جرحى مسيرة العودة كلمة باسم الصحفيين الجرحى، مشيراً إلى تعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف الصحفيين رغم التزامهم بقواعد السلامة المهنية، مشيراً إلى إصابة أكثر من 300 صحفي منذ انطلاق مسيرات العودة نهاية مارس 2018، مطالباً بتوفير الحماية للصحفيين ومحاسبة الاحتلال على جرائمه. كما أبرق ذات الرسائل باللغة الانجليزية.