​تأثر إنتاجية شركات الشرق الأوسط بسبب كأس العالم

الرياض - الأناضول

أظهرت دراسة أجرتها شركة جلف تالنت (الموقع الإلكتروني المتخصص في التوظيف بمنطقة الخليج)، أن إنتاجية الشركات في الشرق الأوسط، ستتأثر سلباً خلال شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز 2018، بسبب مشاهدة الموظفين لمباريات كأس العالم المقبلة.

وحسب الدراسة التي تم الإعلان عنها الأحد، فإن بطولة كأس العالم القادمة تحظى باهتمامٍ كبير في أنحاء العالم العربي، بعد تأهل المنتخبات الوطنية لأربع دول عربية للعب فيها، وهو حدثٌ غير مسبوق في تاريخها .

وتنطلق فعاليات كأس العالم يوم 14 يونيو/ حزيران الجاري حتى 15 يوليو/تموز المقبل في روسيا، بمشاركة السعودية ومصر وتونس والمغرب.

واعتمدت دراسة "جلف تالنت" على استطلاع عبر الإنترنت شارك فيه ثمانية آلاف موظف في عشر دول بالشرق الأوسط، ويعملون في قطاعات مختلفة.

وتابعت دراسة الموقع الذي تأسس 2005: "إنتاجية الموظفين ستتأثر خاصة أن العديد من المباريات ستقام خلال ساعات العمل، حسب توقيت منطقة الشرق الأوسط".

وذكرت الدراسة أن مشاركة المهاجم المصري محمد صلاح، عزز الاهتمام الخليجي والعربي على نحو خاص بمباريات الحدث العالمي.

ويخطط 92 بالمائة من الموظفين في المنطقة، لمشاهدة بعض المباريات على الأقل، وتتراوح النسبة حسب الجنس، حيث تقل بعض الشيء في أوساط النساء لتبلغ 84 بالمائة مقارنة مع 93 بالمائة بين الرجال، وفق الدراسة.

وأكد نحو 28 بالمائة من المشاركين بالاستطلاع أنهم يخططون لمشاهدة بعض المباريات خلال ساعات العمل، أي "أكثر من واحد من كل أربعة موظفين".

وزادت الدراسة: "بسبب الطبيعة الخاصة للبطولة العالمية، ترتفع الخسارة المحتملة للإنتاجية على نحو ملموس، فمن المحتمل أن تُعاني الشركات في الشرق الأوسط بسبب اهتمامهم بمشاهدة المباريات على حساب العمل".

وتعتبر "جلف تالنت" البوابة الالكترونية المتخصصة بالتوظيف في الشرق الأوسط، وتغطي 9 دول في المنطقة، وتتخذ من دولة الإمارات مقراً لها.