إقرأ المزيد


​سيناتور جمهوري: رسالتنا للأسد "لا تستخدم الأسلحة الكيميائية مجدداً"

عائلة سورية تلتقط أنفاسها بعد نجاتها من قصف (أرشيف)
واشنطن- الأناضول

قال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي، ميتش مكونل، إن الضربة الصاروخية لقاعدة "الشعيرات" الجوية التابعة للنظام السوري، حملت رسالة (موجهة لبشار الأسد) فحواها "لا تستخدم الأسلحة الكيميائية مجدداً".

وأكد مكونل خلال مؤتمر صحفي، عقد اليوم الجمعة في العاصمة واشنطن، أن الضربة "ليست مقدمة لحرب أمريكية للإطاحة بالأسد، كما حصل في العراق عام 2003 (الإطاحة بنظام صدام حسين)".

ولفت إلى أنه "تم التخطيط للضربة بعناية، وتم تنفيذها بشكل حسن".

واستطرد "الضربة متعلقة باستخدام الأسلحة الكيميائية فقط ولكي يعلم (الأسد) أن استخدامه لهذا النوع من الأسلحة مجدداً سيكون له عواقب، ولذلك لا أقرأ الضربة على أنها خطوة أولى في اتجاه آخر".

وتابع مكونل "لا يمكنني أن أرى تسوية في سوريا يمكن أن تضم بشار الأسد (..) لا أستطيع تخيل هذا بعد كل المجازر التي ارتكبها ضد شعبه منذ 4 أو 5 سنوات".

وأضاف "أعتقد أنه لا نهاية لهذه الفوضى (في سوريا) طالما أنه (الأسد) موجود هناك".

وعن العلاقات مع روسيا، أثنى السيناتور الجمهوري على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لعدم رفعه العقوبات عن موسكو.

وأضاف "الروس ليسوا أصدقاءنا، وأعتقد أنهم قد أظهروا هذا الأمر مرة بعد أخرى".

ونفذت الولايات المتحدة، صباح اليوم الجمعة، هجوما بصواريخ عابرة من طراز "توماهوك"، استهدف قاعدة "الشعيرات" بريف حمص، ردا على قصف الأخير بلدة "خان شيخون" في إدلب قبل أيام.