إقرأ المزيد


فقد جرّاء إغراق بحرية الاحتلال لمركبه

صيادو غزة يعلقون عملهم تنديداً بفقدان الهسي

صيادو غزة يعلقون العمل يومين تضامناً مع عائلة المفقود الهسي (الأناضول)
غزة - الأناضول

علّق الصيادون في قطاع غزة أعمالهم في عرض البحر، لمدة يومين، تضامناً مع الصياد المفقود محمد الهسي وعائلته.

وكانت آثار الهسي فقدت، جراء إغراق زورق تابع للاحتلال الإسرائيلي لقارب كان على متنه قبالة شواطئ قطاع غزة في ساعة متأخرة من مساء أمس.

وقال نزار عياش نقيب الصيادين الفلسطينيين بغزة، الخميس 5-1-2017 ، " حتى اللحظة لا يزال البحث جارياً عن الهسي ولا يُعرف مصيره".

وأضاف عياش-خلال وقفة للصيادين تنديداً بفقدان الهسي- :" لا زالت بحرية الاحتلال الإسرائيلي ترتكب جرائمها بحق صيادي غزة، كان آخرها أمس حيث اعتقلت 5 صيادين وفُقد الهسي".

ولفت عيّاش إلى أن "قوات من بحرية الاحتلال الإسرائيلي تعمّدت صدم مركب الصيّاد المفقود، الأمر الذي أدى إلى إغراقه، وفقدان الصيّاد".

وتابع:" تواصلنا مع الارتباط الفلسطيني، المسؤول عن التواصل مع الاحتلال الإسرائيلي، للاستفسار عن الصياد إذا ما كان معتقلاً لدى (إسرائيل)، إلا أن الأخير رفض إعطاء أي معلومات".

وطالب عيّاش "المجتمع الدولي بالتحرك السريع لوقف الانتهاكات الإسرائيلية المرتكبة بحق صيادي غزة".

ومن جانبها، عبرت سلطة الموانئ البحرية بغزة في بيان لها عن أسفها لفقدان الصياد الفلسطيني.

وطالبت المجتمع الدولي بلجم سلطات الاحتلال الإسرائيلي ومنعها من الاعتداء على الصيادين.

ولم يصدر أي بيان من جيش الاحتلال الإسرائيلي حول الحادثة.

وحسب نقابة الصيادين، فإن بحرية الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت خلال عام 2016 الماضي حوالي 120 صياداً فلسطينياً من قطاع غزة، فيما لا يزال 4 منهم داخل المعتقلات، كما صادرت حوالي 37 مركباً.

ويقول مسؤولون فلسطينيون، إن مهنة صيد الأسماك، التي يعمل بها نحو 4 آلاف شخص، تراجعت بشكل غير مسبوق في غزة، نتيجة لتراجع حجم الصيد اليومي لمئات الصيادين، بسبب القيود التي تفرضها (إسرائيل )على المساحات التي يسمح لهم بالصيد فيها.

تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني