سليماني للأميركيين بعد هجوم الناقلة: نهاية أي حرب بيدنا

طهران - فلسطين أون لاين

قال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بعد يوم من هجوم الحوثيين على ناقلة نفط سعودية، إن البحر الأحمر لم يعد آمنا لوجود القوات الأميركية بالمنطقة، وإن فيلقه قادر على مواجهتها، مشددا على أن تلك القوات قادرة على بدء الحرب ولكن إنهاءها بيد إيران.

ودعا سليماني -في سلسلة تصريحات أطلقها من مدينة همدان وسط إيران اليوم الخميس- الرئيس الأميركي دونالد ترامب لأخذ الحيطة والحذر. وخاطب الجنرال الإيراني ترامب قائلا "أنتم ستبدؤون هذه الحرب لكن نحن سنحدد نهايتها".

ووفقا لما نقلته قناة "العالم" الإيرانية الناطقة بالعربية، قال سليماني "أنا ندّكم وقواتنا هي أنداد لكم. أنا أقول لكم يا سيد ترامب المقامر، أقول لك، اعلم أنه في اللحظة التي أنت فيها عاجز عن التفكير نحن قريبون منك في مكان لا تتصوره مطلقا".

وأضاف "نحن شعب الشهادة، نحن قد خبرنا أحداثا كثيرة، تعال نحن بانتظارك، نحن رجال الوغى وأندادك أنت".

ودعا سليماني الرئيس الأميركي إلى توجيه الحديث إليه عندما يهدد الجمهورية الإيرانية وليس إلى الرئيس حسن روحاني. وقال "كجندي من واجبي الرد على تهديدات ترامب. إن كان يريد استخدام لغة التهديد فعليه أن يتحدث إلي، لا إلى الرئيس".

وتتصاعد التهديدات المتبادلة بين الولايات المتحدة وإيران في الآونة الأخيرة. وقال ترامب قبل أيام إن طهران ستجد عواقب وخيمة "لم يشهد مثيلها عبر التاريخ سوى قلة" إن هي وجّهت تهديدات للولايات المتحدة.

وفي السياق، أعلنت السعودية تعليق عمليات شحن النفط عبر مضيق باب المندب بالبحر الأحمر عقب قصف صاروخي من قبل جماعة الحوثي لناقلتي نفط سعوديتين في منطقة باب المندب.

المصدر : الجزيرة + وكالات