سلطات الاحتلال تفرج عن والدة الشهيد عاصم البرغوثي

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الأسيرة سهير البرغوثي، والدة الشهيد صالح والأسير عاصم بكفالة مالية،

وأوضح مراسل فلسطين أون لاين، أن سلطات الاحتلال أفرجت عن البرغوثي، واستقبلها أهلها عبر على حاجز الجلمة في جنين، بعد شهر على اعتقالها.

ومنذ اعتقال الأسيرة البرغوثي تعرضت لظروف احتجاز صعبة في سجن "هشارون" قبل قرار نقلها إلى معتقل "الدامون"، حيث اُحتجزت في زنزانة مجرّدة من أي مقتنيات، وما زاد من معاناتها شدة البرد لعدم توفر أي وسيلة للتدفئة، إضافة إلى نقلها المتكرر إلى المحكمة عبر "البوسطة"، وسوء الطعام المقدم لها، وحرمانها من استبدال ملابسها لعدم توفر ملابس بديلة لها.

واعتقلت قوات الاحتال الأم البرغوثي لستة أبناء في تاريخ الخامس من فبراير الماضي من منزلها في قرية كوبر، وذلك بعد أن اُعتقل غالبية أفراد عائلتها منذ الإعلان عن استشهاد نجلها صالح في تاريخ الثاني عشر من كانون الأول 2018 في رام الله، وتواصل حتى الآن اعتقال زوجها عمر البرغوثي إدارياً، ونجلها عاصم.