إقرأ المزيد


​الاحتلال بات قريبًا من تطبيق حكم ذاتي في الضفة

سلامة: "فكفكة" ملفات المصالحة العالقة مسؤولية الحكومة

رام الله- غزة/ يحيى اليعقوبي

قالت عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" دلال سلامة: "إن قطار المصالحة الوطنية في بدايته، وخاصة أن هناك ملفات عالقة، وهناك مؤسسات بحاجة لإعادة اللحمة، معربة عن أملها، بأن تقوم حكومة الحمد الله، بفكفكة هذه الملفات وتسويتها.

وأضافت سلامة في تصريح لصحيفة "فلسطين": "الملفات العالقة تقع على مسؤولية الحكومة، والتي من المنتظر أن تصل غزة الأسبوع القادم، وتحدد تلك القضايا وتقدم الحلول لها".

وتابعت "حسب الاتفاق الذي تم بالقاهرة برعاية مصرية للدفع باتجاه عجلة المصالحة، أن تبدأ الحكومة القيام بمهامها، وسيكون هناك لقاء بين حركتي فتح وحماس"، مشيرة إلى أنه لا يوجد حتى اللحظة تحديد لموعد زيارة وفد فتح إلى قطاع غزة.

ورجحت أن يكون اللقاء في العاصمة المصرية، القاهرة، بحضور مسؤولين مصريين.

وتابعت: "نحن داخل حركة فتح متفقون على ضرورة انهاء الانقسام بكل معطياته، وإعادة اللحمة للأرض والشعب والنظام السياسي، وأن نسير بشكل جدي ونترك للحكومة أن تقوم بدورها بهذا المجال".

وأشارت إلى أن هناك العديد من المتغيرات على المستويين العربي والدولي، في ظل المشاكل المعقدة بالمنطقة، والتي تلعب دورا باتجاه أن تكون القضية الفلسطينية عنوان الحل.

وأردفت "القضية مرتبطة بفهمنا الشمولي لوضعنا على المستوى الإقليمي والدولي، لمواجهة الاحتلال الذي من مصلحته أن نبقى غير موحدين، وأن تتفكك الأرض الفلسطينية، وأن تكون هناك إدارة ذاتية فلسطينية لكل تجمع سكني فلسطيني دون الآخر"، مؤكدة أنه من بنود الاتفاق الأخير بالقاهرة الفهم الحقيقي للوضع الفلسطيني.

وفي السياق، نوهت عضو اللجنة المركزية، إلى أن الإدارة الأمريكية تسير بسلك البحث عن حلول إقليمية، على حساب الحل الحقيقي للقضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية، مستدركة: "يتحدثون عن صفقات كبيرة، ولكننا لن نقبل بأي محاولات تسعى لإخراج غزة والقدس، والتنصل لحقوق اللاجئين، ولن نقبل أي حل لسلطة حكم ذاتي دون حقهم بإنشاء دولتهم".

واعتبرت سلامة أن الاحتلال بات قريبا من تطبيق الحكم الذاتي بالضفة المحتلة، مشيرة إلى أن الاحتلال دائما يسعى للتنكر من الحقوق الفلسطينية، ويريد أن يكون هناك احتلال مؤبد للشعب الفلسطيني.

مواضيع متعلقة: