​صحيفة "فلسطين" تستقبل وفدًا من الجبهة الشعبية

غزة/ نور الدين صالح:

استقبلت صحيفة فلسطين في مقرها بمدينة غزة صباح أمس وفدًا من قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وضم الوفد أعضاء من اللجنة المركزية للجبهة الشعبية، وهم: ماهر مزهر وإياد غبن وإياد عوض الله، والمسؤول الإعلامي للجبهة في قطاع غزة هاني الثوابتة.

وكان في استقبال الوفد الزائر رئيس مجلس إدارة صحيفة فلسطين عماد الإفرنجي، ومدير التحرير مفيد أبو شمالة، وعدد من رؤساء الأقسام والصحفيين.

ورحب الإفرنجي بالوفد الزائر، مؤكدًا أهمية الزيارة لكونها تأتي في إطار تعزيز اللقاءات الثنائية لبحث مختلف القضايا الوطنية المهمة من ناحية، والاطلاع على سير عمل الصحيفة من ناحية أخرى.

وأوضح أن الصحيفة تسعى دائمًا إلى التشبيك والتواصل مع المؤسسات والشخصيات الوطنية والسياسية لبحث القضايا الفلسطينية المشتركة، وإطلاعهم على عمل الصحيفة، مشيرًا إلى وجود قضايا مهمة مشتركة مع الجبهة الشعبية.

واستعرض الإفرنجي أبرز المراحل التي مرّت بها الصحيفة منذ نشأتها عام 2007م، حتى يومنا هذا، لافتًا إلى أن الصحيفة أنشأها مجموعة من الصحفيين الكبار في بداية الأمر، عندما كان قطاع غزة محرومًا صدور أي صحيفة يومية آنذاك بعد الانسحاب الإسرائيلي منه.

وبيّن أن الصحيفة تعتمد منذ نشأتها على مبدأ تحمل المسؤولية والإعلام المسؤول لا بث الإثارة، لافتًا إلى أنها تتميز بوجود كادر إعلامي شبابي مميز، بعضهم حصلوا على جوائز محلية وعربية ودولية.

وأكد أن الصحيفة تُركز في صفحاتها اليومية على القضايا التي تمس الكل الفلسطيني والثوابت الوطنية، مشيرًا إلى أنها تُصدر ملاحق وملفات أسبوعية تناقش المستجدات على الساحة الفلسطينية، إضافة إلى أنها تضم موقعًا إلكترونيًّا باسم "فلسطين أون لاين"، وصفحات متخصصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأعرب الإفرنجي عن أمله أن تكون الزيارة باكورة لقاءات أخرى في المرحلة القادمة، من أجل توطيد العلاقات وسبل التعاون المشترك.

بدوره شكر مزهر الصحيفة على حُسن الاستقبال، قائلًا: "نعتز ونفتخر بوجود قامة إعلامية مثل صحيفة فلسطين، ونأمل أن تكون الزيارة مدخلًا باتجاه المزيد من العطاء والجهد المشترك بين الجانبين".

وعدّ مزهر وجود الصحيفة "إنجازًا وطنيًّا لكل الأحرار والمؤمنين بعدالة القضية الفلسطينية"، مشددًا على ضرورة زيادة الوعي لدى وسائل الإعلام بأن غزة تحت طائلة الاستهداف من جهات عدّة.

وأكد أن غزة تمر بمرحلة صعبة وحساسة، مشيرًا إلى وجود أطراف عدةّ تتآمر على غزة بهدف زعزعة السلم الأهلي وإضعاف الجبهة الداخلية.

وجدد مزهر تأكيده أن الحاضنة الشعبية من أهم الوسائل التي يُمكن بها مواجهة الدور المأجور لبعض الأطراف المُعادية.

وبيّن أن "أعداء القطاع كُثر أبرزهم الاحتلال، بهدف تجويع السكان"، منبهًا إلى أن المهمة كبيرة على وسائل الإعلام وتتطلب المزيد من الجهود.

وفي نهاية الزيارة، أجرى الوفد جولة في مقر الصحيفة، للاطلاع على سير عمل الأقسام، وسلّم درع شكر وتقدير للصحيفة.