إقرأ المزيد


صحيفة عبرية: انهيار البنى التحتية بغزة سيقود لحرب جديدة

الناصرة- فلسطين أون لاين

حذرت صحيفة "هآرتس" العبرية من أن انهيار البنية التحتية المدنية في قطاع غزة، من شأنه أن يقود إلى جولة قتال جديدة مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وكتب المحلل العسكري في الصحيفة عاموس هرئيل، اليوم، تقريرا جاء فيه أن جيش الاحتلال ممثلا بـ"منسق أعمال الحكومة في المناطق المحتلة" وشعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، استعرض توقعات قاتمة أكثر، مؤخرا.

وبموجب هذه التوقعات الجديدة، التي استعرضت خلال الصيف الحالي، فإن وتيرة انهيار البنية التحتية المدنية في القطاع أسرع وأخطر من التوقعات السابقة، وأن التوقعات حيال العام 2020 تحققت الآن.

ورأت الصحيفة أن هذا الانهيار في البنية التحتية هو الذي سيؤثر بشكل أساسي على اعتبارات حركة "حماس" وزعيمها في القطاع، يحيى السنوار، الأمر الذي من شأنه أن يُملي في نهاية الأمر إلى جولة قتال جديدة مع (إسرائيل).

وذكرت أنه قبل العدوان الإسرائيلي على غزة، في صيف عام 2014، وكانت الظروف الاقتصادية في القطاع أقل قسوة حينذاك، امتنعت حكومة نتنياهو عن إقرار خطوات من أجل تخفيف الضائقة في القطاع، وبعد العدوان ازداد حجم حركة البضائع عبر معبر كرم أبو سالم خمس مرات، وبلغ عدد الشاحنات الداخلة إلى القطاع والخارجة منه محملة بالبضائع قرابة ألف شاحنة يوميا أحيانا.

وأضافت الصحيفة: "لكن إسرائيل ترفض الآن تنفيذ خطوات ترمي إلى تخفيف الأزمة الإنسانية المتفاقمة في القطاع، يوجد خلاف حول ذلك بين موقف وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، وقيادة الجيش الإسرائيلي الخاضعة له".

مواضيع متعلقة: