.main-header
إقرأ المزيد


شرطة الاحتلال تحقق مع نتنياهو للمرة الرابعة

القدس المحتلة - (أ ف ب)

حققت شرطة الاحتلال الإسرائيلية للمرة الرابعة، الاثنين 6-3-2017، مع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في مقره الرسمي في غربي القدس المحتلة، في إطار تحقيق حول شبهات بالفساد، وفقا لوسائل الاعلام.

وأوردت صحيفة "إسرائيل هايوم"، المقربة من نتنياهو على موقعها الالكتروني إن "الجولة الرابعة من استجواب رئيس الوزراء نتنياهو بدأت في مسكنه".

وذكرت الاذاعة العامة أن المحققين وصلوا إلى منزل نتنياهو مساء الاثنين، ومن المتوقع أن يقوموا باستجوابه بشبهة تلقي هدايا من داعمين أثرياء مثل الملياردير الإسترالي جيمس باكر.

وبحسب الاذاعة، فإن المحققين يرغبون في سماع إجابة نتنياهو فيما يتعلق بشهادة قدمها صديق مشترك مع باكر، وهو رجل الأعمال الإسرائيلي ومنتج أفلام هوليوود صديق نتنياهو أرنون ميلتشان، حول ادعاءات بقبول نتنياهو وزوجته سارة هدايا.

بينما ذكرت صحيفة "هآرتس" اليسارية أن مصدرا في الشرطة "أكد أن نتنياهو سيضطر خلال التحقيق الاثنين إلى الاجابة على شهادة قدمتها زوجته سارة، والتي أشار المصدر أنها تتعارض مع رواية نتنياهو للأحداث التي قدمها في جلسات التحقيق السابقة".

وأشارت الصحيفة إلى أنه سيكون هناك أسئلة جديدة حول مسعى نتنياهو لعقد صفقة مع ناشر صحافي إسرائيلي كبير.

ورفضت الشرطة التأكيد أو النفي لوكالة "فرانس برس" عن التحقيق أو التعليق على مسار التحقيق حتى الأن.

وتشتبه الشرطة أن ميلتشان بعث إلى رئيس الوزراء صناديق سيجار باهظة الثمن تبلغ قيمتها عشرات آلاف الدولارات.

كما تردد أن ميلتشان قدم لسارة زوجة نتنياهو شمبانيا بقيمة 100 دولار للزجاجة.

كما يتم التحقيق مع نتنياهو للاشتباه بأنه سعى إلى التوصل إلى اتفاق سري مع أرنون موزيس ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" الواسعة الانتشار.

وبموجب الاتفاق الذي لا يعتقد أنه تم الانتهاء منه، يتلقى نتنياهو تغطية إيجابية مقابل المساعدة في تقليص أو غلق الملحق الأسبوعي لصحيفة "إسرائيل ياهوم" المنافسة لـ"يديعوت أحرونوت"، لزيادة مبيعات هذه الأخيرة.