شركة توزيع الكهرباء: عجز كبير بالطاقة ولا جدول ثابت في محافظات القطاع

غزة - وكالات

أعلنت شركة توزيع الكهرباء في محافظات قطاع غزة للمواطنين عامة وفي محافظة رفح خاصة عن إرباك شديد في جدول توزيع الكهرباء نظراً لتعطل خط رقم 9 المغذي لمحافظة رفح من جانب دولة الاحتلال بشكل مفاجئ صباح الخميس.

وقالت الشركة إن الإرباك يعود أيضًا إلى تدني قدرة خطوط محافظة خانيونس إلى قرابة النصف بسبب أعمال صيانة تجريها شركة الكهرباء التابعة لدولة الاحتلال، علماً بأن هذه الأعطال تتزامن مع تعطل للخطوط المصرية منذ قرابة 4 أشهر.

وذكرت أن المتوفر حالياً لدى شركة توزيع الكهرباء هو 99 ميجاوات فقط من أصل 500 ميجاوات، مما رفع نسبة العجز لمستويات كبيرة جداً.

وأكدت أنه لا جدول معين للكهرباء حاليًا في ظل الإرباك الشديد الناتج عن محدودي كميات الكهرباء الواردة للقطاع.

وأهابت الشركة بجميع الأطراف الفلسطينية والعربية والدولية سرعة التحرك لوقف الانحدار الخطير في خدمة الكهرباء في قطاع غزة وخطورة انعكاسها على جميع القطاعات الحيوية.

وأكدت أنها جهة توزيع فقط مهمتها توزيع ما يصلها من كهرباء، مع ما تواجهه من تحديات كبيرة في ظل هذه الأزمة المعقدة منذ عدة سنوات.

ويعاني سكان قطاع غز ة من سنوات أزمة كهرباء متصاعدة بسب قلة الطاقة الكهربائية مقارنة باحتياج المواطنين، وتوقف محطة التوليد عن العمل لعدم توفر الوقود اللازم لها بالإضافة لتعطل الخطوط المصرية لفترات طويلة، وامتناع السلطة الفلسطينية عن تنفيذ مشاريع لحل الأزمة رغم جهوزية عدد من هذه المشاريع.