إقرأ المزيد


شركات وهمية أردنية تشتري أراض لتسريبها للمستوطنين في سلواد

رام الله- فلسطين أون لاين

شبكة شركات وهمية في الأردن تحمل أسماء مختلفة حاولت أكثر من مرة شراء أراضٍ كانت تقام عليها مستوطنة "عمونا" التي تم إخلاؤها مطلع العام الجاري في بلدة سلواد شرق رام الله وتسريبها للمستوطنين، لكن يقظة الأهالي والمسؤولين في البلدة أفشلت المخطط.

وأكد رئيس بلدية سلواد عبد الرحمن صالح أن شبكة شركات وهمية تتخذ من الأردن مقرّاً لها تحاول شراء أراضٍ كانت تقام عليها مستوطنة "عمونا" التي تم إخلاؤها مطلع العام الجاري، وتسريبها للمستوطنين.

وأوضح صالح، أن هذه الشبكة تقوم بدفع مبالغ طائلة وأن بعض المواطنين ذهبوا إلى الأردن ودفعت لهم تلك المبالغ، "وحينما تم التواصل معهم تذرّعوا أنهم يشترون أراضٍ فقط، رغم أن هذه الشبكة لها أسبقيات بشراء أراضٍ وعقارات في القدس كذلك".

ولفت إلى أنه تم إحباط محاولة من إحدى الشركات للاستيلاء على قطعة أرض من خلال التزوير، "ولكن تم رفع قضية ما زالت مستمرة على هذه الشركة، وأحبطت عملية البيع التي كادت أن تتم لأرضٍ في سلواد".

قضية تسريب الأراضي في سلود تأتي بالتزامن مع تسليم سلطات الاحتلال اخطارات بهدم أكثر من أربع عشرة منشأة وبيتا في البلدة من بينها مدرسة السلام في البلدة والمقامة منذ أكثر من عشر سنوات.

وكانت اسرائيل قد اخلت مستوطنة عمونا مؤخرا بعد نجاح أهالي البلدة بانتزاع قرار من المحكمة الإسرائيلية لصالحهم، في وقت تشهد بين الفترة والاخرة حملات مداهمات واعتقالات طالت العشرات من شبان البلدة.

تحرير إلكتروني: