عشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال بقرية النبي صالح

رام الله - فلسطين اون لاين

أصيب العشرات من المواطنين بحالات اختناق شديدة اليوم السبت، خلال قمع قوات الاحتلال "الإسرائيلي" للمسيرة السلمية التي دعا لها نشطاء وأهالي قرية النبي صالح شمال غرب مدينة رام الله.


وكان المئات من النشطاء والمتضامنين احتشدوا في قلب القرية قبل الانطلاق بمسيرة نحو البوابة المقامة على المدخل الرئيس شمال القرية، حيث تقام المسيرات الأسبوعية لأهالي القرية ضد مصادرة أراضيهم لصالح الاستيطان، وخرجوا في مسيرة دعت لها القوى الوطنية في قرى شمال غرب رام الله وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، دعما للقدس ورفضا للقرار الأمريكي بإعلانها عاصمة لـ"إسرائيل".


ورفع المشاركون في المسيرة الإعلام الفلسطينية وهتفوا باسم القدس وضد السياسات الأمريكية، مؤكدين على إن القدس عربية وستبقى العاصمة الأبدية للفلسطينيين، مطالبين بالإفراج عن ابنة البلدة الطفلة "عهد التميمي" ووالدتها "ناريمان التميمي" التان تحتجزهما قوات الاحتلال منذ شهر.


وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز بكثافة باتجاه المشاركين، أصيب العشرات منهم بحالات اختناق تعاملت معها الطواقم الطبية في المكان، فيما نقل مسن إلى المستشفى بعد إصابته بحاله اختناق شديدة، وقنبلة غاز أصابت رجله.

مواضيع متعلقة: