إقرأ المزيد


بينهم خطيب الأقصى صبري

عشرات الإصابات بصفوف المعتصمين أمام بوابات المسجد الأقصى

القدس المحتلة- متابعة ربيع أبونقيرة

أصيب عشرات المواطنين المقدسيين جراء قمعهم على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي أمام بوابات المسجد الأقصى المبارك، عقد أداء صلاة العشاء مساء اليوم.

وأفادت مصادر محلية إصابة عشرات المواطنين بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز السام المنبعث من القنابل الدخانية التي أطلقها جنود الاحتلال على المصلين، في باب الأسباط وباب حطة في القدس المحتلة.

وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت وقنابل الغاز والرصاص المطاطي باتجاه المواطنين المعتصمين عند أبواب المسجد الأقصى احتجاجا على إغلاقه ورفضا للبوابات الالكترونية التي نصبها الاحتلال على أبواب المسجد.

وأوضحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها تعاملت مع نحو 34 إصابة، 14 منها تم نقلها إلى مستشفى المقاصد احداها خطيرة، و20 إصابة تم التعامل معها في الميدان.

وعرف من بين المصابين خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري الذي هاجمته قوات الاحتلال واعتدت عليه بالهراوات وأصابته برصاصة مطاطية، والزميلة الصحفية لطيفة عبد اللطيف مراسلة الجزيرة مباشر، والناشط محمد صادق من مركز اعلام القدس خلال قمع المرابطين في باب الاسباط.

وأدى العشرات من المواطنين صلاة العشاء أمام بوابات المسجد الأقصى رفضا للخضوع لقرارات الاحتلال والمرور عبر البوابات الالكترونية الجديدة.

تحرير إلكتروني: