​شهيد و42 إصابة برصاص "إسرائيلي" الأسبوع الماضي

من جنازة الشهيد الأدهم / تصوير - ياسر فتحي
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين:

استشهد فلسطيني وأصيب أكثر من 40 آخرين، الأسبوع الماضي، برصاص قوات الاحتلال في الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن وقطاع غزة.

وأفادت مصادر طبية، بأن الشاب محمود أحمد الأدهم (28 عامًا)؛ وهو من عناصر "كتائب القسام"، قد استشهد يوم الخميس الماضي، برصاص الاحتلال شرق بيت حانون.

وبيّنت أن 41 فلسطينيًا؛ بينهم أطفال، أصيبوا برصاص قوات الاحتلال؛ الحي والمعدني المغلف بالمطاط، إلى جانب عشرات حالات الاختناق والرضاض، خلال قمع مسيرات سلمية في غزة والضفة.

وأوضح تقرير "حصاد الأسبوع"، الصادر عن حركة "حماس" بالضفة أن الأسبوع الماضي شهد 70 مواجهة مع قوات الاحتلال؛ تخللها تفجير عبوات ناسفة محلية الصنع في مناطق مختلفة من الضفة والداخل المحتل.

وأشار التقرير إلى مقتل مستوطنة "إسرائيلية" متأثرة بجراحها، وإصابة 5 آخرين بعملية دهس، في ذات الفترة.

ووثقت المعطيات اندلاع مواجهات في 12 نقطة تماس يوم أمس الجمعة، و15 يوم الخميس، 7 الأربعاء، بالإضافة لـ 12 مواجهة منتصف الأسبوع (الثلاثاء)، 11 الإثنين، 8 الأحد، و5 يوم السبت.

وألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة ضد أهداف تتبع للاحتلال في 24 نقطة تماس ومواجهة في الضفة والقدس وعلى حدود قطاع غزة.

ونوه التقرير إلى أن مقاومين فلسطينيون "فجّروا" عبوات ناسفة محلية الصنع في 4 أهداف تتبع جيش الاحتلال والمستوطنين بالضفة والقطاع.

ويوم الأحد، أعلنت "نجمة داوود الحمراء" التابعة للاحتلال عن مقتل مستوطنة متأثرة بجراحها التي أصيبت بها نتيجة قصف المقاومة الفلسطينية في غزة لعسقلان خلال شهر أيار الماضي.

وأصيب 5 من جنود الاحتلال، يوم السبت، في عملية دهس بقرية حزما شرقي القدس المحتلة، نفذها شاب فلسطيني بمركبته؛ قبل أن يُعلن الاحتلال عن اعتقاله في اليوم التالي وهو فادي.