​صحفيون فلسطينيون ينددون بانتهاكات الاحتلال بحقهم

رام الله - الأناضول

ندد عشرات الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الأحد، بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحقهم، خلال مسيرة نظمتها نقابة الصحفيين الفلسطينيين على حاجز عسكري للاحتلال وسط الضفة الغربية، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وارتدى المشاركون في المسيرة التي نظمت على حاجز "بيت أيل" العسكري" على مدخل مدينتي رام الله والبيرة، قمصاناً كُتب عليها "أوقفوا قتل الصحفيين"، وهتفوا ضد ممارسات الاحتلال.

وانطلقت المسيرة من أمام مجمع المستحضرات الطبية باتجاه حاجز "بيت أيل" العسكري.

وهدد جيش الاحتلال المتواجد على الحاجز العسكري باعتقال المشاركين، وأغلق الحاجز العسكري أمام المركبات الفلسطينية.

وقال ناصر أبو بكر، نقيب الصحفيين الفلسطينيين، إن "جرائم الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين لن تمر مرور الكرام".

وأضاف:" ماضون في ملاحقة قادة الاحتلال بكل الطرق القانونية ومعنا الاتحاد الدولي للصحفيين، واتحاد الصحفيين العرب وكل أحرار العالم".

وتابع:" اليوم نقول للاحتلال إنك لن تستطيع تكميم أفواه الصحفيين، ونحن ماضون في فضح جرائمكم بحق شعبنا الفلسطيني".

ويحتفل العالم في الثالث من مايو/ أيار من كل عام باليوم العالمي لحرية الصحافة؛ كمناسبة لتعريف العالم بانتهاكات حق الحرية في التعبير وكذلك تذكيرهم بالصحفيين الذين يتعرضون لخطر الموت والاعتقال للوصول إلى الحقيقة.