​شبكة "صامدون" تدعو لمسيرة جماهيرية وسط رام الله

رام الله _فلسطين أون لاين

دعت شبكة "صامدون" للدّفاع عن الأسرى الفلسطينيين، للمشاركة في مظاهرة جماهيرية حاشدة على "دوار المنارة" وسط مدينة رام الله يوم الأربعاء 7 آب/ أغسطس الجاري.

وقالت الشبكة الحقوقية في تصريح صحفي : إن الفعالية إسنادًا للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال وحراك اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وأعلنت الشبكة على موقعها وصفحاتها الإلكترونية أن المظاهرة التي يجري تنظيمها تحت شعار "للأسرى عَهد الحُرية وللاجئين عَهد الثورة والعودة"، جزء من سلسلة فعّاليات ستدعو لها "صامدون" في فلسطين والخارج.

وصرّحت بأن "أهمية الحشد والمشاركة في هذه المظاهرة يوم الأربعاء القادم؛ رسالة وفاء لأسرانا وأهلنا في مخيمات لبنان، وتأكيدًا على وحدة شعبنا ونضاله الوطني التحرري".

ونوهت إلى أن الأسرى داخل معتقلات الاحتلال يخوضون معركة تحدٍ يومية ومستمرة من أجل كسر قانون الاعتقال الإداري. لافتة إلى تصاعد الحراك الشعبي الفلسطيني في مخيمات لبنان والشتات.

وطالبت "صامدون" بـ "أعلى مستوى من درجات الوحدة الميدانية والشعبية وتحمل المسؤولية الوطنية أمام ما يجري من محاولات أمريكية وصهيونية لتصفيّة حقوق وقضية شعبنا".

وشددت على ضرورة مواجهة قوى التطبيع والرّجعية في المنطقة.

ويخوض عدد من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام تنديدًا باعتقالهم إداريًا والتمديد لهم دون تهمة واضحة أو محاكمة، والاكتفاء بـ "الملف السري" الذي تتطلع عليه فقط مخابرات الاحتلال.

وتحتجز سلطات الاحتلال نحو 5700 أسير فلسطيني، موزعين على قرابة الـ 23 مركز تحقيق وتوقيف وسجن، بينهم نحو 500 معتقل إداري و250 طفلًا و700 أسير مريض.