إقرأ المزيد


سفير سوداني: لن نرضخ للتحركات الإسرائيلية في القارة الأفريقية

عمان- فلسطين أون لاين

أكد سفير السودان في الأردن، كمال علي عثمان طه، أن بلاده تعي جيدًا مخاطر التحرك الإسرائيلي في القارة الإفريقية وتعمل مع "الأشقاء والأصدقاء" على عدم الرضوخ لتلك التحركات ومواجهتها على كافة الصعد.

وأضاف قائلا: "إن السودان يبذل وسيبذل كل الجهود في إطار منظمة الوحدة الإفريقية لحماية مصالح شعوبنا وأمتنا وفي مقدمتها القضية الفلسطينية".

جاءت تصريحات السفير السوداني خلال لقاء جمعه مع السفير الفلسطيني السابق ربحي حلّوم عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج ورئيس لجنة فلسطين النقابية الأردنية.

وعقد اللقاء ضمن الحملة التي أعلن عنها المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في مواجهة التحركات الإسرائيلية حول عقد مؤتمر قمة "إِفريقي – إسرائيلي" في توغو في 23 و24 من أكتوبر القادم، ومن خلال سلسلة لقاءات الأمانة العامة للمؤتمر مع السفراء العرب والأفارقة المعتمدين لدى الأردن.

وسلم حلوم السفير السوداني مذكرة من الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، تتضمن المخاطر الكبيرة التي يشكلها انعقاد مؤتمر القمة الأفريقي الإسرائيلي الذي يروج له كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وقال حلوم: إن هذه المخاطر "تستوجب تضافر الجهود لمنع انعقاد مثل هذا المؤتمر لما يشكله من مخاطر كبيرة".

كما أكدت المذكرة أن المؤتمر لا يشكل خطرا على القضية الفلسطينية فحسب، بل "على الشعوب والدول الأفريقية التي عانت من التمييز العنصري البغيض الذي يجسد الكيان الصهيوني واحداً من أبشع صوره عبر التاريخ".

الجدير ذكره، أن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج قد أعلن عن سلسلة من الإجراءات للضغط باتجاه إلغاء عقد هذه القمة، وتعرية الاحتلال الإسرائيلي وفضح ممارساته العنصرية واللاإنسانية ضد الشعب الفلسطيني أمام الرأي العام الإفريقي والعالمي.

مواضيع متعلقة: