سباق للجري في إسطنبول تضامناً مع القدس

اسطنبول - فلسطين أون لاين

شهدت مدينة إسطنبول التركية، اليوم الأحد، سباقا للجري، تضامنا مع مدينة القدس، شارك فيه عدد كبير من المواطنين الأتراك والأجانب المقيمين فيها.

وبدأ السباق من سبيل مياه شهداء 15 تموز بمنطقة "جكمكوي" وانتهى عند النصب التذكاري لشهداء 15 تموز عند جسر البوسفور بالجانب الآسيوي من مدينة إسطنبول.

ونظمت الفعالية من قبل نادي "أونجو" للشباب والرياضة، بمشاركة بلدية إسطنبول الكبرى، وبلدية منطقة أوسكودار، وجمعية "أوندار" للأئمة والخطباء، تحت شعار "العَلَم بيدك".

وقال رئيس بلدية أوسكودار حلمي تركمان، في حديثه لوسائل الإعلام، إنّ الفعالية نظمت للاحتجاج على قرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بكامل مدينة القدس، عاصمة لإسرائيل.

وأكد تركمان أنّ القدس خط أحمر، قائلا: "نريد أن يعرف العالم مدى حساسية القدس بالنسبة إلينا، وهذه المرة ليست بالكلام بل بالفعل، على الرغم من برودة الطقس والأمطار، فعدد المشاركين كبير".

أما رئيس نادي "أونجو" للشباب والرياضة، فقال: "منذ 1948 ومدينة القدس تحت الاحتلال، وهناك مساعٍ لكي تكون المدينة عاصمة لإسرائيل، وبنضالنا جميعا لن نسمح بحدوث ذلك".

وأطلق شارة البداية رئيس بلدية أوسكودار مع المعتقل الفلسطيني السابق في السجون الإسرائيلية محمد الطويل.

وحمل المتسابقون في أيديهم الأعلام التركية والفلسطينة ولافتات كتب عليها "إسرائيل دولة إرهابية" و"لاتحزن إنّ الله معنا".

وفي نهاية السباق عند النصب التذكاري لشهداء 15 تموز، زار المتسابقون النصب ودعوا للشهداء.