​سباق لذوي الإعاقة بغزة دعماً للأسرى المرضى

غزة - الأناضول

شارك 50 فلسطينياً من ذوي الإعاقة الحركية في قطاع غزة، اليوم الأحد، في سباق رياضي بـ"الكراسي المتحركة" أُطلق عليه اسم (ماراثون 1500)، دعماً للأسرى المرضى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وانطلق السباق، الذي نظّمته جمعية "واعد" المختصّة بشؤون الأسرى بالتعاون مع نادي السلام لذوي الإعاقة، من ساحة السرايا وصولاً إلى حديقة النصب التذكاري للجندي المجهول بمدينة غزة.

وارتدى المشاركون في السباق قميصاً موحّداً طبع عليه عبارة "1500..تضامناً مع الأسرى المرضى، في يوم الأسير الفلسطيني"، كما رفع بعضهم لافتات كُتب عليها "1500 أسير مريض داخل سجون الاحتلال".

وقال عبد الله قنديل، مدير الجمعة:" اخترنا اسم ماراثون 1500 للإشارة إلى وجود 1500 أسير مريض داخل سجون الاحتلال".

وأضاف قنديل:" هؤلاء المرضى هم بحاجة ماسة للعلاج، آثرنا أن نسلّط الضوء على قضيتهم، في إطار فعاليات يوم الأسير الفلسطيني، الذي يوافق 17 إبريل القادم".

وذكر قنديل أن المشاركين في السباق هم من الأشخاص الذين أصيبوا بإعاقة حركية جرّاء استهدافات سابقة للاحتلال.

وأوضح أن السباق يهدف لـ"مناشدة المؤسسات الحقوقية الدولية لتحمّل مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية، تجاه قضية الأسرى المرضى ".

بدوره، أهدى الشاب عمر الغرباوي، المشارك في السباق، فوزه بـ"المركز الأول" للأسرى داخل سجون الاحتلال.

وقال:" لا بد من تسليط الضوء على قضية الأسرى، هم بحاجة ماسة لذلك".

وأعرب عن "أمنياته بخروج جميع الأسرى من داخل سجون الاحتلال".

وبحسب جمعية "واعد"، فإن عدد الأسرى المرضى بلغ 1500 .