رئيس وزراء باكستان يحذر من حرب في منطقة الخليج

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان
إسلام أباد/ الأناضول:

حذر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان من خطر اندلاع صراع في منطقة الخليج، بسبب التوترات المتصاعدة بين واشنطن وطهران.

وبحسب بيان صدر عن مكتبه في وقت متأخر الجمعة، قال خان إن "الحرب ليست الحل لأي مشكلة وإن المزيد من تصعيد التوترات في المنطقة المضطربة بالفعل ليس في مصلحة أي جهة فجميع الجهات في حاجة إلى ممارسة أقصى قدر من ضبط النفس في الوضع الراهن".

وجاء التحذير عقب زيارة وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف، إلى إسلام أباد في وقت تصاعدت فيه التوترات بين واشنطن وطهران.

وتوترت العلاقات بين باكستان وإيران أيضا خلال الشهور الأخيرة في وقت تبادلت فيه الدولتان الاتهامات بعدم اتخاذ ما يكفي من الإجراءات للقضاء على مسلحين يزعم أنهم يتخذون من جانبي الحدود مأوى لهم.

وتشهد منطقة الخليج توترا متصاعدا في الآونة الأخيرة، جراء حرب كلامية وتهديدات متبادلة بين الولايات المتحدة ودول عربية من جهة، وإيران من جهة أخرى، صاحبتها تعزيزات عسكرية أمريكية في المنطقة.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على طهران.

وتضاعف التوتر، مؤخرا، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة، واعتزامها إرسال جنود إضافيين إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

كما يتصاعد التوتر بين طهران ودول بالخليج تتهمها بتهديد المنطقة مثل السعودية والإمارات.

ودعت الرياض لقمتين بنهاية مايو الجاري لبحث تلك التهديدات بعد وقت قصير من استهداف 4 سفن تجارية بالمياه الإقليمية للإمارات بينهما سفينتان سعوديتان، بخلاف استهداف حوثي لمحطتي ضخ تابعين لأرامكو السعودية.