إقرأ المزيد


رئيس كتالونيا يجدد تمسكه بحتمية الانفصال عن إسبانيا

كتالونيا - الأناضول

جدد رئيس إقليم كتالونيا الإسباني، كارلوس بيغديمونت، أمس الأربعاء، عزم حكومته الانفصال عن حكومة مدريد، رغم رفض الأخيرة ذلك.

جاء ذلك في خطاب توجه به بيغديمونت للشعب الكتالوني، وبثته القناة الرسمية الثالثة في الإقليم.

وتعهد رئيس الإقليم ذاتي الحكم، شرقي إسبانيا، بأن حكومته "لن تحيد قيد أنملة عن وعودها التي قطعتها على نفسها(بشأن الانفصال)".

وأضاف بيغديمونت في ذات السياق "نحافظ على ثقتنا بأنفسنا، ونتجنب أي صراع محتمل، سنواصل حريتنا بكرامتنا، وسنظهر بأننا شعب قادر على تحقيق الحلم الذي كان يراوده".

وأردف "إذا واصلنا سلميتنا، وحافظنا على وحدتنا، سنكون أقوياء، وننال إعجاب العالم".

كما جدد بيغديمونت مطالبه بوساطة دولية بشأن حل أزمة الاستفتاء في البلاد.

من جهة أخرى فإن كتالونيين داعمين لوحدة الأراضي الإسبانية، ومعارضين لفكرة الانفصال، نظموا، اليوم، مظاهرة أمام مبنى أكبر ممثلية للحكومة الإسبانية في كتالونيا.

ورفع المتظاهرون، أعلام إسبانيا، وهتفوا بشعارات مؤيدة لوحدة وسيادة البلاد، كما رددوا النشيد الوطني.

ومطلع الشهر الحالي أجرى إقليم كتالونيا، استفتاءً للانفصال عن إسبانيا، وأعلنت حكومة الإقليم، أن نسبة من صوتوا لصالحه بلغت 90%، فيما تصفه مدريد بـ"غير الشرعي".

ويطالب الإقليم بالانفصال عن إسبانيا، في حين أنه يتمتع بأوسع صلاحيات حكم الذاتي بين أقاليم البلاد، وعددها 17 إقليمًا.

وتبلغ مساحة كتالونيا 32.1 ألف كم مربع، وتضم 4 مقاطعات هي: برشلونة جرندة لاردة وطراغونة، ويبلغ عدد السكان 7 ملايين و500 ألف نسمة.

مواضيع متعلقة: