رئيس الوزراء التايلندي يُغنّي لإنقاذ شعبيته

رئيس الوزراء التايلندي ورئيس المجلس العسكري برايوت تشان أوتشا (رويترز)
بانكوك - فلسطين أون لاين

أدى رئيس الوزراء التايلندي ورئيس المجلس العسكري برايوت تشان أوتشا أغنية جديدة تحمل عنوان "دايموند هارت" (قلب من الماس)، لكن ردود الفعل الساخرة تجاه أغنيته كشف تراجع شعبيته السياسية في البلاد.

وتبدأ الأغنية -التي تهدف إلى رفع الروح المعنوية- بكلمات "سنوات بعد سنوات، تستمر المشاكل الجديدة في الظهور. وتبقى أنت مصدر إلهامي، وما أظل أقاتل من أجله".

وهذه ليست هي المرة الأولى التي يُظهر فيها برايوت (63 عاما) موهبته الموسيقية، فقد سبق أن قدّم رئيس الوزراء أغنية "أعيدوا السعادة إلى تايلند"، وبُثت مرارا وتكرارا لأشهر في أنحاء البلاد، لطلب المزيد من الوقت لإصلاح المشكلات التي كانت موجودة بعد الانقلاب الذي قاده في عام 2014.

ولكن هذه المرة هي الأولى التي تحظى فيها أغنية خاصة ببرايوت برد فعل سريع وساخر. وعلق أحد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي على منصة يوتيوب، في إشارة إلى زعيم المجلس العسكري المعروف باسم "العم تو" "لقد وجد العم تو طريقه أخيرا. من فضلك تنح واذهب لتأليف الأغاني".

وسأل مستخدم آخر "قلب من الماس أم خاتم من الماس؟"، وذلك في إشارة إلى الفضيحة الأخيرة التي جرى خلالها ضبط نائب برايوت وبحوزته ما لا يقل عن 25 ساعة فاخرة تزيد قيمتها على 1.2 مليون دولار لم تُعلن كأصول تابعة له.

مواضيع متعلقة: