​رئيس الائتلاف السوري يلتقي المبعوث الأمريكي

صورة أرشيفية
أنقرة - الأناضول

التقى رئيس "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، عبد الرحمن مصطفى، الثلاثاء، المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جويل ريبورن.

وحسب بيان نشره الإئتلاف عبر موقعه الالكتروني، الثلاثاء، تناول اللقاء الذي جرى بمدينة إسطنبول التركية، آخر المستجدات الحاصلة في سوريا.

كما تطرّق الجانبان إلى الهجمات التي استهدفت، مؤخرا، عدة مناطق بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا، من قبل قوات النظام.

وناقشا الانسحاب المرتقب للقوات الأمريكية من سوريا، وإنشاء المنطقة الآمنة، ومسار الحل السياسي للأزمة القائمة بالبلد الأخير.

وفي 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قوات بلاده من سوريا بدعوى تحقيق الانتصار على تنظيم الدولة، لكن دون تحديد جدول زمني.

وخلال اللقاء، شدد مصطفى على أهمية الحل السياسي، داعيا إلى الضغط على النظام السوري وداعميه، وإجبارهم على الالتزام باتفاقيات وقف إطلاق النار في إدلب.

كما أكد مصطفى أن "الائتلاف الوطني لا يزال يدعم تشكيل اللجنة الدستورية كمدخل للعملية السياسية، رغم انتهاكات النظام السوري".

وطالب رئيس الائتلاف المعارض بتفعيل القرار الأممي رقم 2254، الذي ينص على بدء محادثات السلام بسوريا، ووقف أي هجمات ضد المدنيين بشكل فوري.

من جانبه، أدان ريبورن الهجوم الإرهابي استهدف، الاثنين، محافظة إدلب، مشددا على أن إعادة إعمار سوريا لن يتم قبل الوصول إلى حل سياسي للأزمة.

والاثنين، أسفر تفجير سيارتين مفخختين بمدينة إدلب عن مقتل 16 مدنيا وإصابة 85 آخرين، وفق مدير الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) بالمحافظة، مصطفى الحاج يوسف.