إقرأ المزيد


رئيس الاتحاد الأرجنتيني: نسعى لتخفيف عقوبة "ميسي"

ليونيل ميسي أمس (أ ف ب)
مدريد - الأناضول

قال كلاوديو تابيا، رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، مساء الجمعة 14-4-2017، إن زيارته لمدينة برشلونة في إسبانيا، جاءت للتحدث مع نجم منتخب بلاده وفريق برشلونة، ليونيل ميسي، وليس للتفاوض مع مدرب إشبيلية، خورخي سامباولي، لتدريب منتخب الأرجنتين "راقصي التانغو".

وفي تصريح لصحيفة "آس" الإسبانية، أضاف تابيا: "نسعى لوضع استراتيجية واحدة لمواجهة عقوبة الإيقاف التي تعرض لها ميسي من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)".

ونفى رئيس الاتحاد الأرجنتيني وجوده في برشلونة للتحدث مع مدرب فريق إشبيلية الإسباني، خورخي سامباولي، لتولي المسئولية الفنية لـ"التانغو".

وقال إنه يسعى لتقليل عقوبة ميسي بمساعدة المتخصصين في هذا المجال، خاصة وأن نجم نادي برشلونة أهم وأفضل لاعب في العالم.

وأشار أنه يعمل من أجل وضع استراتيجية مشتركة بين الاتحاد الأرجنتيني وميسي، للدفاع عنه أمام "فيفا" في جلسة التحقيقات في 4 مايو/ أيار المقبل.

وقررت اللجنة التأديبية لـ"فيفا" في 28 مارس/آذار الماضي، إيقاف ميسي أربعة مباريات دولية لإهانته حكم مباراة منتخب بلاده أمام تشيلي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، مع دفع غرامة مالية تبلغ 10 آلاف و164 دولار.

وبعدها أعلن الاتحاد الأرجنتيني للعبة الاستئناف ضد القرار الصادر بشأن إيقاف ميسي.

وأثار عدم احتساب حكم الراية لـ"خطأ ارتكب ضد ميسي" في الدقائق الأخيرة من اللقاء أمام تشيلي، غضب اللاعب الأرجنتيني ليقوم بـ"شتم الحكم بعد نهاية اللقاء مباشرة" وهو ما أظهرته الكاميرات التلفزيونية.

وتحتل الأرجنتين المركز الخامس بتصفيات القارة المونديالية برصيد 22 نقطة، وتتصدر التصفيات البرازيل برصيد 3 نقطة وضمنت مقعدها بكأس العالم.

ووفقًا للوائح اللجنة المنظمة للبطولة، يتأهل للمونديال أصحاب المراكز الأربعة الأولى في التصفيات مباشرة، بينما يخوض صاحب المركز الخامس (ملحق الفيفا).