غرضها التدخل في الشؤون الداخلية للشعوب

​عريقات: القرار الأميركي إعلان فاضح عن أهداف المساعدات

صورة أرشيفية
رام الله - فلسطين أون لاين

رفض أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، اليوم السبت، إعلان وزارة الخارجية الأميركية، بقطع المساعدات عن شعبنا الفلسطيني، وإعادة توجيه أكثر من 200 مليون دولار من أموال الدعم الاقتصادي المخصصة للضفة الغربية وقطاع غزة .

وشدد عريقات في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباتء الرسمية "وفا"، على رفض شعبنا للمساعدات المشروطة، معتبرا هذا القرار بمثابة الإعلان الفاضح، والاعتراف بالمغزى الحقيقي لسياسة المساعدات الأميركية المتمثل بالتدخل في الشؤون الداخلية للشعوب الاخرى، والتأثير على خياراتها الوطنية.

وقال: "إن المساعدات ليست منّة على شعبنا، وإنما واجب مستحق على المجتمع الدولي الذي يتحمل مسؤولية استمرار الاحتلال الاسرائيلي لما يشكله من سد مانع أمام إمكانية التنمية والتطور للاقتصاد والمجتمع الفلسطيني.

وأضاف: "إن الولايات المتحدة بوقفها لهذه المساعدات إنما تصر على تخليها عن هذا الالتزام الدولي، كما تخلت سابقاً عن التزامها بما تقرّه الشرعية الدولية وخاصة فيما يتعلق بالقدس واللاجئين، وسائر قضايا الحل النهائي".