إقرأ المزيد


​"ريجورافينيب".. أول علاج شامل لمرضى سرطان الكبد المتقدم

نيويورك - الأناضول

أفادت دراسة أمريكية، بأن عقارًا جديدًا ساعد بشكل كبير على تحسين بقاء المرضى المصابين بسرطان الكبد المتقدم على قيد الحياة، ليتحول لأول علاج شامل للمرض.

الدراسة أجراها باحثون في معهد تيش للسرطان التابع لمستشفى "ماونت سيناي" التعليمية في الولايات المتحدة، ونشروا نتائجها، اليوم الأربعاء 18-1-2017، في دورية "لانسيت" الطبية.

وشملت التجارب التي أجراها فريق البحث 573 مريضًا بسرطان الكبد المتقدم يعيشون في 21 بلدًا حول العالم، لاكتشاف فاعلية عقار "ريجورافينيب" (Regorafenib).

وأثبتت نتائج التجارب، أن العقار ساعد على تحسين بقاء المرضى على قيد الحياة، لمتوسط 10.6 أشهر، بالمقارنة من 7.8 أشهر للمرضى الذين تناولوا دواءً وهميًا، كما وجد الباحثون أن اثنين من المرضى الذين تلقوا العلاج تقلصت لديهم الأورام الخبيثة بشكل كبير، وفقا للدراسة.

وبحسب الباحثين، فإن حوالي 40% من حالات سرطان الكبد يتم تشخيصها في مراحل متقدمة، وعندما يصل المرضى لسرطان الكبد المتقدم يكون العلاج قد وصل لمرحلة صعبة للغاية.

وأضافوا أن نتائج الدراسة توفر دليلاً على أن عقار "ريجورافينيب" هو أول علاج شامل لمرضى سرطان الكبد المتقدم.

وكانت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) قد منحت شركة "باير" الألمانية للأدوية، فى يناير/كانون الثاني 2016، الموافقة على استخدام المادة الفعالة "ريجورافينيب" التي يتم تسويقها تحت اسم عقار "ستيفارجا" (Stivarga) لعلاج سرطان الكبد المتقدم.

كما اعتمدت الهيئة نفس العقار في مارس/آذار 2013، لعلاج نوع نادر من سرطان الجهاز الهضمي، كما منحته الموافقة في 2012 أيضا لعلاج سرطان القولون والمستقيم في مراحله المتقدمة.