إقرأ المزيد


"ريفلين" يرفض حل حكومة الاحتلال الإسرائيلي

صورة أرشيفية لرؤوفين ريفلين
القدس المحتلة - الأناضول

أعلن رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي رؤوبين ريفلين، الاثنين 20-3-2017 ، عن رفضه لحلّ حكومة الاحتلال الإسرائيلي والتوجه إلى انتخابات مبكرة، بسبب الخلاف القائم حول "سلطة البث العام".

وقال ريفلين، المتواجد حالياً في زيارة رسمية لفيتنام، في حديث للموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية:" إن اعتبار ما يجري هو أزمة سياسية تستدعي حل الحكومة، هو جنون".

وأضاف:" دولة (إسرائيل) تواجه الكثير من المشاكل، دبلوماسية، اقتصادية وأمنية، تجعل من الذهاب إلى انتخابات مبكرة بسبب أمر كهذا هو أمر غير ضروري على الإطلاق".

وكان ريفلين يشير إلى تلويح رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بحلّ حكومة الاحتلال الإسرائيلي والتوجه إلى انتخابات مبكرة بسبب خلافات مع وزير مالية الاحتلال الإسرائيلي موشيه كحلون حول سلطة البث.

ويطرح كحلون إقامة اتحاد للبث العام، فيما يصر نتنياهو على إنعاش سلطة البث القديمة.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن نتنياهو يريد بذلك إبقاء سيطرته على سلطة البث العام، وهو ما يعارضه كحلون.

وسلطة البث هي المسؤولة عن وسائل الإعلام الحكومية الإسرائيلية.

وقال ريفلين:" إن الخلاف هو سلطة البث هو أزمة مصطنعة، والحكومات لا تحل إلا في حال وجود أزمات جدية".

وأضاف موضحاً:" يبدو لي أن الناس الذي يهددون بحل الحكومة بسبب هذا الموضوع يريدون فقط توجيه رسالة بدون أن تتوفر لديهم نوايا جدية لحلها بسبب هذا الأمر".

وكانت تصريحات ضد حل حكومة الاحتلال الإسرائيلي قد صدرت في الساعات الأخيرة عن زعيم حزب "البيت اليهودي" اليميني ووزير تعليم الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بنيت، وزعيم حزب "(إسرائيل) بيتنا" اليميني ووزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، وزعيم حزب "شاس" اليميني ووزير داخلية الاحتلال الإسرائيلي أرييه درعي.

وفي هذا الصدد قال رئيس كتلة الائتلاف الحكومي في برلمان الاحتلال الإسرائيلي "الكنيست"، النائب من "الليكود" دافيد بيتان، إن مساع تبذل على مدار الساعة في محاولة لحل هذه الإشكالية.

ورجح في حديث لإذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، حل هذه القضية خلال اليومين القادمين وقبيل عودة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نتنياهو من زيارة إلى الصين.

وكان ممثلون عن نتنياهو وكحلون اجتمعوا أمس، واتفقوا على استمرار الاتصالات لحل هذه الأزمة، بحسب الإذاعة الإسرائيلية العامة.

تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني