إقرأ المزيد


ريال يعود من كاتالونيا بهزيمته الثانية للموسم

مدريد- (أ ف ب)

عاد ريال مدريد، حامل اللقب الذي يمثل "سياسيا" السلطة المركزية، من كاتالونيا وهو يجر خلفه ذيل الخيبة بعد تلقيه هزيمته الثانية للموسم وجاءت على يد المتواضع جيرونا الذي قلب تخلفه الى فوز تاريخي 2-1 الأحد في المرحلة العاشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

واقيمت المباراة بين ريال مدريد ومضيفه الذي يشارك في دوري الاضواء للمرة الأولى في تاريخه، في ظروف حساسة للغاية أدت الى اقالة رئيس اقليم كاتالونيا كارليس بوتشيمون من قبل السلطة المركزية في مدريد بعدما صوت البرلمان لصالح الاستقلال عن اسبانيا.

ولم يحظ اعلان استقلال كاتالونيا باي اعتراف على الصعيد الدولي، في حين تسعى حكومة اسبانيا الى استعادة السيطرة على المنطقة باسرع وقت بعد أن حصلت على موافقة مجلس الشيوخ عبر تفعيل المادة 155 وتطبيق الدستور فيها.

وعينت نائبة رئيس الحكومة سورايا ساينز دو سانتاماريا رئيسة لادارة المنطقة بعد اقالة كل اعضاء حكومتها و150 من كبار المسؤولين وفق الاعلام.

واطلقت كالعادة صيحات "الاستقلال" في الدقيقة 17 من المباراة، كما حال جميع مباريات الأندية الكاتالونية، في دلالة على سقوط كاتالونيا في حرب الخلافة الاسبانية عام 1714.

ورفعت في المدرجات التي احتضنت 13500 متفرج اعلام كاتالونيا، وكان هناك ايضا مشجعون لريال رفعوا العلم الإسباني كتحد للكاتالونيين الاستقلاليين

مواضيع متعلقة: