روزيتا تلتقط صورة مذهلة لسطح المذنب قبل انتحارها

واشنطن - وكالات

كشفت صور جديدة التقطت من قبل مركبة الفضاء روزيتا، في عام 2014، عن منظر مذهل لما يكون عليه الوقوف على سطح المذنب.

وتركز الصورة على ميزة جيولوجية يطلق عليها اسم "Seth"، تقع على أكبر فصي المذنب "67P/Churyumov-Gerasimenko" أو كما يعرف اختصارا بـ "67P/C-G".

وفي ذلك الوقت، كانت المركبة الفضائية روزيتا على بعد حوالي 28 كلم، من مركز المذنب وعلى بعد شهر ونصف من موعدها التاريخي للانتحار.

وقام باختيار الصورة ومعالجتها، عالم الفلك "Jacint Roger Perez"، الذي جمع من خلالها بين 3 صور التقطت بواسطة كاميرا "Rosier" ذات الزاوية الضيقة.

وبحسب وكالة الفضاء الأوروبية، فإن منطقة "Seth" تقع على يسار المركز، مثل ما هو واضح في الصورة.

كما تكشف الصورة عن منطقتي "Babi" و"Aker"، وكلاهما تقعان في الفص الأكبر من المذنب "67P/C-G".

وحصلت روزيتا على الصور، في 22 سبتمبر 2014، وبعد عامين من ذلك، أنهت المركبة مهمتها بالاصطدام بسطح المذنب، وذلك في 30 سبتمبر 2016، وقامت بإطلاق روفر "فيله" الذي هبط على سطح المذنب منذ ذلك التاريخ.

وعلى الرغم من أن مركبة روزيتا الفضائية لم تعد قيد التشغيل، إلا أن البيانات التي جمعتها أثناء مهمتها قد تفسح المجال لعقود من البحث.