​روسيا تنتقد قرار الولايات المتحدة المتعلق بالعقوبات النفطية على إيران

صورة أرشيفية
موسكو - وكالات:

انتقدت وزارة الخارجية الروسية، قرار الولايات المتحدة، عدم تجديد الإعفاء الممنوح لـ 8 دول معفاة من العقوبات النفطية الإيرانية.

وأوضحت الخارجية الروسية في بيان، أوردته وسائل اعلام محلية، اليوم الأربعاء، أن واشنطن تسعى بقرارها حرمان إيران من عائدات التصدير وتقويض اقتصادها.

وأضاف البيان، أن سياسة إيران المستقلة لم ترض الولايات المتحدة لأنها تمنع واشنطن من السيطرة على الشرق الأوسط المهم استراتيجيا.

وأشار إلى أن واشنطن بقرارها تعاقب المجتمع الدولي، وقال "واشنطن تريد إخضاع جميع دول العالم لإرادتها، وباستخدامها التهديد تحاول إجبار الدول لوقف شرائها للنفط الإيراني اعتبارًا من 2 مايو/أيار المقبل".

وتابع البيان: "من جانبنا، نثني على قدرة إيران على التحمل، والتي لا تنجر وراء استفزازات الولايات المتحدة المتعجرفة، نحن نؤكد التزام روسيا المستمر بتنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني".

ودعت روسيا "القوى العقلانية" إلى بذل كل ما في وسعها لضمان الاستمرار بهذا الاتفاق الفريد، "الذي تسعى واشنطن في الوقت الراهن من خلال تدميره لتنفيذ طموحاتها الجيوسياسية التي تشكل خطرا على البشرية جمعاء"، بحسب البيان.

والاثنين الماضي، قررت الولايات المتحدة عدم تجديد الإعفاءات بشأن استيراد النفط الإيراني بحلول 2 مايو/ أيار المقبل، لـ 8 دول حصلت عليها في ديسمبر/ كانون أول الماضي.

وبدأت واشنطن، في 5 نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، تنفيذ حزمة عقوبات شملت صناعة النفط في إيران والمدفوعات الخارجية؛ مما أثر على إنتاج الخام والصادرات.

ومنحت واشنطن الإعفاءات المؤقتة، لفترة ستة أشهر، يمكنها خلالها شراء النفط الإيراني دون أن تتعرض لعقوبة انتهاك القيود الأمريكية، وهي: الصين والهند وإيطاليا، وتركيا، واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان.