روشيتا غذائية.. تجنب التخمة

د. حازم محمود برغوث

كي لا تصاب بالتخمة والشعور بالكسل والإرهاق بعد الإفطار عليك تناول الطعام ببطء، ومضغ الأكل جيدًا في الفم، فتستغرق عملية إبلاغ المعدة الدماغ بأنها امتلأت تقريبًا 20 دقيقة؛ فإذا تناولت الطعام بسرعة فسرعان ما ستشعر بالتخمة والكسل بعد وجبة الإفطار، وإن وجود صحن السلطة الخضراء أو الشوربة مهم جدًّا، ويساعد على تقليل كمية الطعام المتناولة في أثناء وجبة الإفطار، وبالتالي التقليل من المحتوى الغذائي الزائد، ويكون الصائم حينها قد حصل على حصة تغذوية صحية على حساب باقي الأصناف المعدة في وجبة الإفطار، التي قد تكون تحتوي على مكونات تزيد من الكسل والتخمة كالمقليات والدهنيات حتى الدقيق الأبيض، التي دائمًا ما ينصح أن تكون قليلة في وجبة الإفطار، وينصح بتناول المياه والعصائر على دفعات، وليس مرة واحدة، لتجنب عسر الهضم أيضًا الذي يصحبه كسل، ووجب التحذير من تناول المشروبات الغازية، بعد الإفطار؛ لزيادة احتمالية إصابة الجسم باضطرابات هضمية من شأنها أن تقود إلى الكسل والوهن بعد الإفطار.

العصائر

شرب العصائر على الريق على الإفطار هو واحد من أكثر الأمور غير الصحية للإنسان، لاحتواء العصائر على كميات من السكر يمتصها الجسم بسهولة، وبذلك ستتسبب في ارتفاع ضغط الدم لتشعر الصائم بحالة من الانتعاش، ولكن هذا الانتعاش لا يدوم إلا عدة دقائق، ثم يهبط هذا المؤشر مرة أخرى، ليشعر حينها الصائم بالهبوط والكسل والإرهاق العام بعد الإفطار، وإن التركيز على العصائر في إفطار رمضان يمكن أن يكون أحد المسببات الرئيسة للسمنة، لما يحدثه من خلل في إفراز الأنسولين في جسم الإنسان؛ فيجعله أكثر شرها لتناول الحلويات، ولكن إن كان لابد من تناول العصائر يفضل العصائر الطبيعية، التي لا يضاف لها السكر بكميات كبيرة ولا تحتوي على أصباغ ومواد مصنعة، ويفضل تناول هذه العصائر بعد وجبة الإفطار على الأقل بساعة ونصف، للحفاظ على عملية الهضم والنشاط العام لجسم الصائم.