رؤساء حكومات لبنانية سابقين يلتقون العاهل السعودي

صورة أرشيفية
​الرياض/ الأناضول

بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، مع 3 رؤساء وزراء لبنان سابقين، الإثنين، آخر المستجدات على الساحة اللبنانية.

جاء ذلك خلال لقاء العاهل السعودي، اليوم في جدة، بالرؤساء، نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام، وفق وكالة الأنباء الرسمية بالسعودية (واس).

وتطرق اللقاء إلى "بحث آخر المستجدات على الساحة اللبنانية، والتأكيد على أهمية الحفاظ على لبنان ضمن محيطها العربي".

كما أكد المجتمعون على "العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان، وحرص المملكة على أمن لبنان واستقراره"، حسب المصدر ذاته.

وغاب عن اللقاء رئيس الحكومة اللبناني الحالي سعد الحريري.

وفي وقت سابق اليوم، وصل الرؤساء الثلاثة إلى جدة بالسعودية، في زيارة غير محددة المدة، لبحث تطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة.

وقال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق فؤاد السنيورة، في تصريحات صحفية عقب وصوله جدة، إن "رئيس الوزراء (الحالي) سعد الحريري حملنا رسالة تعزيز العلاقة بين لبنان والسعودية، فهي علاقة تعبر عن احترام واستقلال وسيادة لبنان".

وشدد السنيورة على "أهمية إعادة الاعتبار لـ(اتفاق) الطائف والدستور وبسط سلطة الدولة (اللبنانية) على كامل أراضيها (...) منذ فترة نشهد خطوات كبيرة من السعودية تجاه لبنان، والحكومة هي من ترعى الاتفاقات".

وأكد ان "على لبنان ان يواجه التحديات بموقف موحد، والأهم هو النأي بالنفس قولا وعملا".

واتفاق الطائف، هو اتفاق تم التوصل إليه بوساطة المملكة العربية السعودية في 30 سبتمبر 1989 في مدينة الطائف.



وأنهى الاتفاق الحرب الأهلية اللبنانية، التي استمرت قرابة 15 عاما، وحضره 62 نائباً لبنانياً من أصل 73.