روحاني ينتقد الجامعة العربية ويصفها بـ"المنخورة والبالية"

طهران - فلسطين أون لاين

شنَّ الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء هجومًا قويًا على الجامعة العربية، ووصفها بأنها "منظمة منخورة ومهترئة وبالية وهزيلة وعديمة التأثير"، منتقدًا الاجتماع الأخير لوزراء الخارجية العرب في القاهرة.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن روحاني قوله: "إنه في وقت حققت فيه شعوب المنطقة إنجازًا عظيمًا باجتثاث جذور تنظيم الدولة يجتمع وزراء خارجية منظمة متآكلة ومهترئة وبالية وهزيلة وعديمة التأثير باسم الجامعة العربية".

وذكر أن "كل همهم أن يعربوا عن أسفهم لكيفية تمكن الشعب اليمني من إطلاق صاروخ على الرياض ردا على الجرائم والقصف التي تقوم بها السعودية يوميا ضد اليمن".

ونفى روحاني أن يكون الصاروخ إيرانيًا، وقال إن الحوثيين استطاعوا تطوير مدى الصاروخ الموجود في مخازنهم.

وتساءل الرئيس الإيراني عن دور الجامعة العربية عندما كان الشعب العراقي يعاني من تنظيم الدولة ورقاب الشعب السوري تقطع في حلب ودير الزور، وعندما كان الشعب اليمني يتعرض للقصف، وعندما كان الشعب الفلسطيني يتعرض للظلم.

وكان وزراء خارجية الجامعة العربية عقدوا اجتماعا أول أمس الأحد، في القاهرة أدانوا فيه "التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية".

وكلفوا المجموعة العربية في نيويورك "بمخاطبة رئيس مجلس الأمن لتوضيح ما قامت به إيران من انتهاكات لقرار مجلس الأمن 2216 بتزويد الميلشيات في اليمن بالأسلحة، واعتبار إطلاق صاروخ باليستي إيراني الصنع من الأراضي اليمنية باتجاه مدينة الرياض بمثابة عدوان من قبل إيران وتهديد للأمن والسلم القومي العربي والدولي، وإبلاغه بضرورة قيام مجلس الأمن بمسؤولياته تجاه حفظ الأمن والسلم الدوليين".

وفي سياق متصل، قال روحاني إنه بلاده ترفض ما سماها مغامرات بعض الأمراء عديمي الخبرة لأنها تضر بأمن المنطقة، جاء ذلك في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.