روحاني: سنُركع أمريكا ونصدر نفطنا بالقوة

طهران - فلسطين أون لاين

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء أن إيران ستصدر نفطها بالقوة، مضيفا أنها "ستركع أمريكا التي تسعى لإضعاف الدخل الإيراني".

ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية عن روحاني قوله اليوم إن "إيران تمر حالياً بظروف خاصة فهي تتعرض لعقوبات ظالمة وغير قانونية من جانب أميركا تشكل ضغوط مباشرة على الشعب ولاسيما العمال وفئات الدخل المحدود والمتوسط".

وأضاف أنه "على الجميع في إيران من الجهات الرسمية إلى العمال إلى مختلف فئات الشعب المنتجة الإحساس بثقل المسؤولية المترتب على الجميع".

وبين روحاني أن الهدف الاول الذي يسعى إليه الأميركيون من وراء العقوبات الظالمة الأخيرة هو خفض عوائد إيران من العملة الصعبة، وأهم مصادرها بذلك هي بيع النفط والمكثفات الغازية وبعض الصناعات المتعلقة بإنتاج النفط.

ونوه إلى أهمية الحفاظ على قيمة العملة الوطنية، مبينًا أن الطريق إلى ذلك يمكن في خفض الطلب على العملة الصعبة والعمل على زيادة كمية العملة الصعبة في البلاد.

ودعا روحاني الشعب الايراني إلى تقليص الطلب على العملة الصعبة، والسعي لتحقيق ذلك من خلال زيادة الإنتاج وتطويره والعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي وبالتالي زيادة الصادرات وخفض الواردات مما يوفر المزيد من العملة الصعبة وبالتالي يعزز قيمة العملة الوطنية.

ولفت إلى أن أن إيران تمكنت من الوصول لمرحلة الاكتفاء الذاتي في العديد من المجالات ومنها إنتاج القمح خلال الأعوام الأربعة الأخيرة فضلا عن الاكتفاء الذاتي بنسبة 95% في مجال الأدوية وأكثر من 90% في مجال التسليح.

وأوضح روحاني أن الفارق بين الصادرات والواردات في إيران حاليًا 3 مليار دولار، مما يعني المضي قدمًا نحو الاكتفاء الذاتي.

وذكر أن صادرات البلاد من السلع النفطية تبلغ الآن أكثر من 40 مليار دولار ولو بذلنا بعض الجهد ورفعنا مستوى الجودة وقللنا الاستهلاك الداخلي فبإمكاننا زيادة صادراتنا وأن نستحوذ على أسواق في المنطقة والعالم ورفع حجم الصادرات إلى 50 أو 60 مليار دولار.

واعتبر الرئيس الإيراني أن هذا الأمر يعد أحد سبل مقارعة أميركا التي تسعى عبر فرض الضغوط لمنع طهران من تصدير النفط وبالتالي خفض عوائدها من العملة الصعبة بغية خلق عقبات أمام تغطية حاجاتها في الداخل أو الإنتاج أو توفير السلع الأساسية أو استيراد بعض المنتوجات التي تحتاجها.

وأشار إلى القرار الأميركي "الخاطئ" الذي يرمي لتصفير صادرات النفط الإيراني، مشددا على أننا "لن نسمح بحدوث هذا الأمر".

وأكد روحاني أننا "سنجعل العدو يركع أمام إرادتنا".