​"رواد التغيير" .. حاضنة للشباب المبادرين

غزة - آية الوادية

لكون الشباب يمتلكون طاقات عظيمة وإبداعات كثيرة ممزوجة بالقوة والعزيمة ، والأحلام والطموح، والحيوية والنشاط ، فإن مؤسسة "مبادرات التغيير" الهادفة لخلق شبابٍ واعٍ قادرٍ على القيادة وصنع الذات بادرت لإطلاق برنامج يقوم عليه مجموعة من المبادرين بعنوان "رواد التغيير" بهدف إحداث التغيير وتعزيز دور الشباب، "فلسطين أون لاين" يلقي الضوء على البرنامج خلال التقرير التالي:

روح القيادة

المشاركة بالبرنامج آية عابد (20 عاماً) تقول:" المخيم كان له الأثر الملحوظ في تعزيز ثقتنا بأنفسنا واصبحنا قادرات على التحلي بروح القيادة الفعلية وتعلم مهاراتالاتصال والتواصل والتحلي بروح الفريق".

وتضيف:" كانت أجواء المخيم رائعة جداً ، تعلمنا أساسيات في التنمية البشرية وتأكيد الذات، فكان المخيم البوصلة الاولى في تغيير شخصيتي نحو الأفضل".

وتضيف:" كانت الأنشطة متنوعة وكانت لدي الفرصة بالمشاركة فيها جميعاً، فقد شاركتُ في التمثيل بمسرحية تُحاكي الواقع وتتحدث عن التفكك الأسري".

بينما يبين مصطفى الدهدار ( 21 عاماً) أنه اكتسب العديد من المهارات الفعلية خلال البرنامج الذي نمَى لديّه العديد من مهارات الاتصال ، مشيراً أنه رغم كونه مصاباً في "مسيرة العودة الكبرى" إلا أن ذلك لم يمنعه من المشاركة في البرنامج".

ويضيف :" كان لي مشاركة فعلية بالمخيم وتحدثت عن تجربتي مع كتاب استمتع بحياتك وقدمت العديد من النصائح عن قراءة الكتب".

ويعتبر الدهدار أن المخيم أخرجه من حالة العزلة بعد الإصابة التي ألمَت به وأدخلته في أجواء تشاركية وتفاعل مع أقرانه من خلال المسابقات والأنشطة المتعددةالتي تنمي العقل البشري وتعزز التفكير الإبداعي".

مبادرات

بدورها ، تقول منسقة مخيم رواد لإعداد القادة الشباب ريم جعرور لـ"فلسطين أون لاين" :" كان تركيزنا بالشكل الاساسي على الشباب الطموح الذي لديه الرغبة بالتعمير والتغيير ولديه قدرة على قيادة غيره ".

وتضيف "المرحلة الأولى من المخيم استمرت ثلاثة أيام متواصلة , استهدفت 80 شاباً وشابةتتراوح أعمارهم بين (18 -25 عاماً) ، تم اختيارهم بعناية ووفق شروط محددة".

وتؤكد جعرور أن "مخيم رواد التغيير في موسمه الخامس للشباب والأول للشابات، هو المرحلة الأولى من "برنامج رواد" الذي أطلقته المؤسسة للعام الحالي والمكون من ثلاث مراحل ، تنتهي بتطبيق مبادرات المشاركين في المخيم".

وأشارت " المخيم يرنوا إلى إكساب المشاركين مهارات تأكيد الذات , والتحلي بروح الفريق ومهارات الاتصال والتواصل والتفكير الإبداعي والعديد من مهارات القيادة الأخرى عبر وسائل مثل : برنامج "سكامبر" (طريقة لشحن القدرات على الإبداع) ولعب الادوار وتثبيت الذات والبرامج الترفيهية ".