رشيدة طليب تتراجع: لن أزور جدّتي بشروط إسرائيليّة قامعة

وكالات_فلسطين أون لاين

تراجعت عضو الكونغرس الأميركي من أصول فلسطينيّة، رشيدة طليب، اليوم، الجمعة، عن زيارة جدّتها "تحت هذه الشروط القامعة".

وكتبت طليب في حسابها على تويتر "إسكاتي ومعاملتي كما لو أنني مجرمة ليست ما تريده لي. هذا قد يقتل جزءًا منّي. قررت أن زيارتي إلى جدّتي تحت هذه الشروط الظالمة هي ضدّ كل شيء أؤمن به – محاربة الفاشيّة والقمع والظلم".

وكان وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، وافق في وقت سابق، الجمعة، على منح طليب الفلسطينية تصريحا لدخول البلاد، لزيارة الضفة الغربية المحتلّة.

وقالت القناة 12 الإسرائيليّة، عبر موقعها الإلكتروني إن طليب قد تصل إلى البلاد في زيارة تبدأ بعد غدٍ الأحد، وتنتهي يومَ الجمعة المقبل، "بعد جهود بذلها دبلوماسيّون أميركيّون"، خلال الليلة الماضية، وذكرت القناة أن طليب تقدّمت برسالة رسميّة إلى درعي، قالت فيها: "أطلب تصريحا لدخول إسرائيل من أجل زيارة أقاربي، ولا سيّما جدتي (...) ربما تكون هذه فرصتي الأخيرة لرؤيتها".