رغم حزنها لإلغاء الزيارة.. الجدّة طليب تؤيد موقف حفيدتها

رام الله _فلسطين أون لاين

أكّدت جدة النائب في الكونغرس الأميركي رشيدة طليب، الفلسطينية، مُفتيّة طليب، رفضها للشروط التي وضعتها إسرائيل لزيارة حفيدتها إلى منزل العائلة في الضفة الغربية، مؤيّدةً موقفها بإلغاء الزّيارة احتجاجا على الشروط الإسرائيلية.

مع ذلك، عبّرت الجدّة عن حزنها الشديد لعدم تمكنها من لقاء الحفيدة طليب، وأضافت: " عندما علمنا بزيارة رشيدة، بدأت الاستعدادات لاستقبالها"، بحسب ما نقلته وكالة أنباء "الأناضول".

ومن داخل منزلها، ببلدة "بيت عور الفوقا"، غربي رام الله، وسط الضفة،قال الجدّة: "كنت أخطط لذبح خروف، وإقامة حفل لرشيدة"، مشيرةً إلى أنّها أعدت ثوبا مطرزا تراثيًّا لتهديه لحفيدتها.