إقرأ المزيد


​وعود إيجابية بحل أزمات القطاع

رضوان : موافقة تركية على مِنح لطلبة الجامعات بغزة

إسماعيل رضوان خلال أحد لقاءاته في تركيا
غزة - نور الدين صالح

أفاد القيادي في حركة حماس الدكتور إسماعيل رضوان بوجود موافقة تركية على بعض المشاريع لمساعدة طلبة الجامعات في قطاع غزة، لتخفيف الأعباء الملقاة عليهم.

وقال رضوان الذي يزور تركيا حاليًّا في حوار خاص لصحيفة "فلسطين": "ووفق رسميًّا على تقديم مِنح تتضمن دفع الرسوم الدراسية لعددٍ من الطلبة، في الجامعات الفلسطينية بقطاع غزة".

وأكد وجود وعود تركية "إيجابية" بحل الأزمات التي يعاني منها القطاع منذ عدة سنوات، وأبرزها الكهرباء، ووعود بمساعدة الطلبة، واستكمال بناء المساجد التي بدأت تركيا بناءها في غزة.

وفيما يتعلق بعلاقة تركيا بحركة حماس أشار رضوان إلى وجود حرص واضح على استمرار التعاون بين الطرفين، ودعم الشعب الفلسطيني، مضيفًا: "لامسنا ارتياحًا خلال اللقاءات التي أجريناها، وتفهم تركيا كل المطالب التي قدمناها، وتأكيدها ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية".

وفي سياق ذي صلة لفت رضوان إلى أن تركيا أثنت على موقف حماس الذي قدمته في القاهرة، وحل اللجنة الإدارية التي شكّلتها في غزة، لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية، معربةً عن أملها في أن تسود الوحدة الوطنية بين الفلسطينيين.

وكانت حركة حماس أعلنت حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، استجابة للجهود المصرية بقيادة جهاز المخابرات العامة المصرية، داعيةً حكومة الحمد الله للقدوم إلى غزة، من أجل ممارسة مهامها والقيام بواجباتها فورًا.

وشكر رضوان تركيا على وقوفها مع الشعب الفلسطيني ودعمها له ولقضيته، مؤكدًا أنها لا تزال على عهدها مع فلسطين، من أجل رفع الحصار عنها، وتقديم الدعم اللازم لها.

وفيما يتعلق بطبيعة الزيارة إلى تركيا بين القيادي في حماس أنها في سياق توثيق العلاقات الثنائية، وبحث سبل تعزيز الدعم للشعب الفلسطيني، على صعيد دعم القدس، والمشاريع المُقدمة لأهل المدينة المقدسة.

وبحسب ما ذكر رضوان إن الزيارة بحثت أيضًا سبل تخفيف الحصار عن قطاع غزة، بالمشاريع الإغاثية والعمرانية، ومساعدة الطلبة في القطاع.

وبيّن أن الزيارة حظيت باهتمام تركي، إذ أبدى المسؤولون الأتراك استعدادهم للتعاون مع المطالب التي نوقشت، مشيرًا إلى أن وجهة الزيارة الرئيسة هي رئاسة الشؤون الدينية التركية، حيث التقى العديد من هياكل تلك الوزارة، بدءًا من رئيسها مرورًا بنواب الرئيس.

وزار رضوان أيضًا رئاسة وقف الديانة في تركيا، ومفتي إسطنبول ونائبه، مؤكدًا وجود استعداد تركي لدعم الشعب الفلسطيني والمدينة المقدسة.

وذكر أنه زار هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH)، وبعض المؤسسات الخيرية في تركيا، وخلال تلك الزيارات استعرضت التحديات التي تواجه المدينة المقدسة، وأكدت ضرورة استمرار دعم هذه المؤسسات للمشاريع المقدسية.

مواضيع متعلقة: