إقرأ المزيد


العراق تحتجز 1400 شخص من عائلات مسلحي "تنظيم الدولة"

جانب من القوات العراقية المقاتلة ضد "تنظيم الدولة" (أ ف ب)
بغداد - الأناضول

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية العالمية، إن السلطات العراقية احتجزت أكثر من ألف و400 امرأة وطفل من عائلات مسلحي "تنظيم الدولة الإسلامية"، في مدينة الموصل (شمال)، دون "سند قانوني".

وذكرت المنظمة في تقرير صدر عنها الأربعاء 20-9-2017، إن "السلطات العراقية احتجزت أكثر من ألف و400 سيدة وطفل أجنبي؛ استسلموا مع مقاتلي "تنظيم الدولة" أواخر أغسطس (آب) الماضي"، عقب المعارك التي شهدتها الموصل ضد التنظيم.

وأضافت أن "عمليات الاحتجاز وقعت دون أي سند قانوني؛ إذ لم يمثُل أي من المحتجزين أمام القضاء للبت في استمرار حبسهم (من عدمه)".

وأكدت أنها "تمكنت يومي 10 و11 الشهر الجاري (سبتمبر/أيلول) من زيارة المخيم الذي احتجزت فيه النساء والأطفال بمدينة حمام العليل في الموصل، المكون من 17 خيمة كبيرة، وأجرت مقابلات مع 24 سيدة أجنبية".

وطالبت المنظمة الحقوقية السلطات العراقية بـ"توجيه اتهامات رسمية للمحتجزين أو إطلاق سراحهم".

كما طالبتهم بـ"الكشف عن مكان 200 رجل وصبي، بينهم الكثير من الأجانب، الذين استسلموا للقوات العراقية خلال الفترة الماضية".