​قطر وروسيا تؤكدان دعمهما للمحادثات الجارية بين واشنطن وطالبان

صورة أرشيفية
الدوحة / الأناضول

أكدت كل من قطر وروسيا، الإثنين، دعمهما للمحادثات الجارية بين المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان زلماي خليل زاد وحركة "طالبان".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في الدوحة.

وأكد الجانبان أن "التسوية الأفغانية لا يمكن الوصول إليها إلا بالوسائل الدبلوماسية السياسية".

وأضاف لافروف " نتابع عن كثب المحادثات.. إنه من المفيد للغاية ألا نحاول التنافس بهذا الخصوص، لإن توحيد الجهود بين روسيا والولايات المتحدة وبلدان المنطقة الأخرى يمكن أن تساهم في دفع الأفغان باتجاه الحوار، باعتباره السبيل الوحيد لوقف الصراع".

وتشهد أفغانستان منذ سنين صراعا بين حركة طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى، ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا من المدنيين.

وفي 2001، قادت واشنطن تحالفا دوليا أسقطت نظام حكم طالبان، بتهمة إيوائه تنظيم "القاعدة".

تجدر الإشارة أن واشنطن وممثلين عن حركة طالبان عقدا في يناير/كانون الثاني الماضي جولة مباحثات للسلام في العاصمة القطرية الدوحة، استمرت 6 أيام.

وتصر طالبان على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان كشرط أساسي للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.