إقرأ المزيد


قطر : مطالب دول الحصار غير قابلة للتنفيذ

حصار قطر مستمر (أ ف ب)
الدوحة-الأناضول

أعلنت قطر رسمياً فجر السبت 24-6-2017 أن مطالب دول الحصار ( السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ .

ونقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية عن الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني مدير مكتب الاتصال الحكومي أن طلبات دول الحصار التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام "تؤكد من جديد ما ذكرته دولة قطر منذ بدء الأزمة بأن الحصار ليس لمحاربة الإرهاب بل للحد من سيادة دولة قطر والتدخل في سياستها الخارجية".

وقال "إن دولة قطر تعكف على دراسة هذه الطلبات للرد عليها كما ـعلنت وزارة الخارجية ."

وأشار مدير مكتب الاتصال الحكومي ‘لى تصريح ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي الذي "طالب فيه دول الحصار بأن تقدم مطالب منطقية وقابلة للتنفيذ وكذلك تصريح وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الذي أكد على ضرورة أن تكون طلبات دول الحصار واقعية ومتوازنة".

وأكد " أن تلك الطلبات التي تناقلتها وسائل الإعلام لا تتسق مع تلك المعايير".

و أعلنت الخارجية القطرية ؛ فجر اليوم أنها تسلمت الخميس الماضي "ورقة تتضمن طلبات من الدول المحاصرة ومصر".

وأوضح بيان لوزارة الخارجية نشرته وكالة الأنباء القطرية أن "قطر تعكف الآن على بحث هذه الورقة والطلبات الواردة فيها والأسس التي استندت إليها لغرض إعداد الرد المناسب بشأنها وتسليمه لدولة الكويت".

وأعرب البيان عن "شكره وتثمينه لمساعي دولة الكويت الشقيقة الهادفة إلى تجاوز الأزمة الراهنة".

ويعد هذا أول إعلان رسمي من قطر عن تسلمها مطالب الدول الأربعة ، دون أن تعلن عن فحواها.

وتناقلت وسائل إعلام أن قائمة الدول الأربعة لقطر تتضمن 13 مطلباً، من بينها تخفيض التمثيل الدبلوماسي بينها وبين إيران، وإغلاق قناة "الجزيرة"، وتسليم المصنفين أنهم إرهابيين ويوجدون على أراضيها.

وأشارت إلى أن الدول المقاطعة أمهلت الدوحة 10 أيام لتنفيذ 13 مطلباً.

وفي 5 يونيو/حزيران الجاري، قطعت السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر علاقاتها مع قطر، وفرضت الثلاثة الأولى عليها حصاراً برياً وجوياً، لاتهامها "دعم الإرهاب"، وهو ما نفته الأخيرة.

وقامت اليمن وموريتانيا وجزر القمر لاحقاً بقطع علاقاتها أيضاً مع قطر.

وشدّدت الدوحة على أنها تواجه حملة "افتراءات"، و"أكاذيب" تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني.