إقرأ المزيد


قطر: نتائج مرشحنا لقيادة الـ"يونسكو" تعكس سمعتنا الطيبة

حمد بن عبد العزيز الكواري (أ ف ب)
الدوحة - الأناضول

قالت قطر إن مرشحها لقيادة اليونسكو، الذي خسر في الجولة النهائية، الجمعة 13-10-2017 ، بفارق صوتين عن مرشحة فرنسا، خاض الانتحابات بمختلف مراحلها "بكل شرف وأمانة"، مؤكدة رفضها " الادعاءات" التي وجهت لها خلال الانتخابات.

واعتبرت في بيان أصدرته وزارة الخارجية،أن النتيجة التي حققها مرشحها في الجولات الخمس "تعكس سمعتها الطيبة ومكانتها المرموقة" دولياً.

وفازت الفرنسية أودري أزولاي، الجمعة، بمنصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، خلفاً للبلغارية، إيرينا بوكوفا.

وحصلت أزولاي حصلت على 30 صوتاً مقابل 28 لمنافسها القطري حمد بن عبد العزيز الكواري.

بدورها قدمت الخارجية القطري، في بيان لها ، التهنئة لفرنسا، مؤكدة أن مرشحها "خاض العملية الانتخابية بكل شرف ونزاهة".

وقالت إن الكواري " تبوأ الصدارة في الجولات الانتخابية الأربع الأولى وحاز على 28 صوتا في الجولة الأخيرة بفارق صوتين عن المرشحة الفرنسية".

وأشاد البيان بما "اتسمت به العملية الانتخابية طوال الجولات الخمس من نزاهة وشفافية رغم المحاولات المستميتة لبعض الدول لممارسة سلوكها المعتاد في الابتزاز السياسي للدول الأعضاء".

وبينت الخارجية أنها "لم تنزلق إلى المهاترات التي صدرت من بعض المسؤولين في إحدى الدول المنافسة التي كان همها أن يخسر المرشح القطري وليس فوز مرشحها". ( في إشارة إلى مصر دون أن تسميها).

وأعرب البيان عن "رفض واستنكار دولة قطر للتصريحات التي صدرت عن مسؤولي تلك الدولة، والتي تضمنت ادعاءات موجهة ضد دولة قطر ليس لها أساس من الصحة".

من جهتها قالت القاهرة، اليوم، إن الشخص الذي ظهر في فيديو يردد هتاف ضد دولة قطر "ليس دبلوماسياً مصرياً أو عضواً في بعثتها بمنظمة اليونسكو".

وتداولت منصات التواصل ومواقع إخبارية ومحطات متلفزة منها الجزيرة القطرية، فيديو قيل إنه لدبلوماسي مصري ردد عبارة "تسقط قطر ..تحيا فرنسا"، بالتزامن مع انتخابات رئاسة اليونسكو بين مرشحي قطر وفرنسا بعد خروج مصر من السباق أمس.

وقال أحمد أبوزيد، المتحدث باسم الخارجية المصرية عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي" تويتر"، اليوم : "الفيديو الذي تم إذاعته ليس لدبلوماسي مصري أو أي عضو في بعثة مصر باليونسكو".

ووجه المسؤول المصري اتهامات لقناة الجزيرة القطرية بـ"التضليل ونشر الأكاذيب".


مواضيع متعلقة: