قطاع غزة ينتج العام الحالي 60 ألف طن بطيخ

غزة-فلسطين اون لاين

قالت وزارة الزراعة في قطاع غزة يوم الأحد، إن منتج البطيخ خالٍ من متبقيات المبيدات الزراعية، نافيةً ما يُروج بشأن سلامة المنتج واستخدام المبيدات.

وذكر مدير عام وقاية النبات وائل ثابت في مؤتمر صحفي، أن "الزراعة" حللت عينات عشوائية من البطيخ بمختبراتها وأظهرت النتائج خلو المنتج من متبقيات المبيدات.

وأضاف أن الوزارة أرسلت عينات لتحليلها في مختبرات الداخل المحتل (مختبر "مفعال قطيف") للتأكد من سلامة وصحة المنتج.

وأشار ثابت إلى أن العام الجاري شهد زيادة غير مسبوقة في كميات البطيخ المنتج في غزة، وبلغت الكمية المنتجة 60 ألف طن.

وأوضح أن ما أسهم في ذلك هو استخدام تقنية "تطعيم" البطيخ على أصناف من "القرع" المقاوم للأمراض ومنع استخدام المبيدات، لافتًا إلى أن المساحة المزروعة بالبطيخ المُطعّم بلغت 3500 دونم.

وذكر ثابت أن الوزارة وبالتعاون مع مباحث التموين ودائرة التفتيش بوزارة الصحة تُنفذ جولات ميدانية بشكل دوري على مزارع البطيخ في إطار المتابعة الدائمة للمنتجات الزراعية وضمان وصول المنتج الزراعي بالشكل الصحي والسليم للمواطن.

وأضاف أن هناك اعتقاد خاطئ لدى كثير من المواطنين أن العروق الصفراء التي تُشاهد في بعض ثمار البطيخ بعد فتحها له علاقة بمبيد النيماكور.

وأشار ثابت إلى أن العروق الصفراء ناتجة عن خلل في برنامج التسميد الذي يتبعه المزارع وعدم انتظام الري والارتفاع المفاجئ لدرجات الحرارة، الذي يساعد في ظهور هذه الأعراض.

وبين أن الأمراض التي تصيب النبات لا تنتقل للإنسان، وأن الإصابة بالفيروس الذي ظهر في البطيخ هذا العام يتركز ضرره على المجموع الخضري، لافتًا إلى أن "التشوهات التي تحدث للنبات لا تؤثر على صحة الإنسان".

ودعا ثابت المواطنين "لعدم الاستماع للشائعات التي تنشر على مواقع التواصل والتي من شأنها زرع الخوف لدى المواطنين من المنتج المحلي للبطيخ".

وأكد أن الوزارة أتلفت 15 طن من البطيخ لدى أحد التجار في شمال غزة، بسبب سوء التخزين غير المناسب مع طبيعة المنتج.

مواضيع متعلقة: