إقرأ المزيد


قصف جوي على معسكر لفصائل معارضة سورية

صورة أرشيفية لقصف في سوريا (أ ف ب)
أنقرة - الأناضول

تعرض معسكر تابع لـ"جيش الإسلام" (معارض) بريف إدلب شمالي سوريا،ليلة السبت/الأحد2-4-2017 ،لقصف جوي بعدة غارات من طائرات، يعتقد أنها روسية، ما أدى إلى وقوع قتيل على الأقل وعدد من الجرحى إلى جانب أضرار كبيرة في المعسكر المستهدف.

وأفاد محمد علوش رئيس الوفد العسكري للمفاوضات التابع للمعارضة وممثل جيش الإسلام فيه ، أن القصف استهدف بسبعة غارات معسكراً يضم مقرات لجيش الإسلام إلى جانب فصيلي "تجمع فاستقم" و "لواء شهداء الإسلام "(الذي خرج من داريا غربي دمشق بعد تهجير سكانها بموجب اتفاق فرضه النظام).

وأعرب علوش عن اعتقاده بأن القصف تم عبر طائرات روسية حيث أن سكان المنطقة باتوا يعرفونها من أصواتها ومن دقتها وحجم الانفجارات التي تحدثها، مؤكداً أن المقر ذاته استهدف بعدة غارات قبل 10 أيام.

وأضاف علوش، أن القصف أدى لمقتل عنصر من لواء شهداء الإسلام، بالإضافة إلى أضرار في المعسكر.

يشار إلى أن جيش الإسلام واحد من أكبر فصائل المعارضة السورية، ويتركز وجوده في ريف دمشق وإدلب.