إقرأ المزيد


قرار بحبس رئيس بيرو الأسبق بتهمة تلقي رشوة

صورة أرشيفية
ليما - الأناضول

أصدرت محكمة في بيرو مذكرة اعتقال بحق الرئيس الأسبق اليخاندرو توليدو؛ تمهيدا لحبسه، بتهمة تلقيه رشاوى بقيمة 20 مليون دولار أمريكي من شركة انشاءات برازيلية، خلال فترة رئاسته للبلاد.

وقال قاضي المحكمة ريتشارد كونسبشن في وقت متأخر أمس الخميس 9-2-2017، إن المحكمة قررت حبس توليدو 18 شهرا، وأرسلت ملف القضية إلى الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول"، للقبض عليه، حيثما يكون.

وأضاف كونسبشن في تصريحات صحفية عقب إعلان القرار، "القانون سيُنفذ على الجميع، حتى لو كان رئيس سابق للبلاد".

ووُجهت إلى توليدو، الموجود حاليا في فرنسا، اتهامات بقبول 20 مليون دولار رشوة من شركة الانشاءات البرازيلية أودبريشت خلال فترة رئاسته بين عامي 2001 و 2006 ، في مقابل حصولها على مناقصة شق طريق سريع يربط بين مدن ريو دي جانيرو وليما.

من جانبه نفى محامي توليدو التهم الموجهة لموكله، وأعلن أنه سيُحيل القرار للاستئناف.

واعترفت شركة أودبريشت، خلال التحقيقات، أنها وزعت رشاوى بقيمة 29 مليون دولار، للفوز بمناقصات عامة في بيرو.