إقرأ المزيد


"قدامى اللاعبين" يظفر بكأس اليوم الوطني للشهيد في الجزائر

صورة أرشيفية
الجزائر - فلسطين أون لاين

ظفر المنتخب الفلسطيني لقدامى اللاعبين بكأس "اليوم الوطني للشهيد" في الجزائر الذي صادف الثامن عشر من الشهر الجاري، بعد الفوز على فريق "قدامى أولاد بن عبد القادر" بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف في اللقاء الذي جمعهما على ملعب الشهيد عبدالقادر بوطاجي البلدي.

وحظيت المباراة حسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية "وفا" بحضور مميز وكبير تقدمه نائب السفير الفلسطيني في الجزائر بشير أبو حطب، والمستشار رائد عدنان، ورئيس البعثة علاء حالوب، ورئيس بلدية أولاد عبد القادر العيش عبد القادر، ورئيس الدائرة في البلدية شبان مدني، وممثلين عن المجتمع المحلي والمدني وجمهور غصت به المدرجات.

الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي، لكن الشوط الثاني شهد انتفاضة في صفوف الوطني وتمكن لاعب الزمن الجميل عيسى كنعان من افتتاح باب التسجيل بعد هدف رائع وقفت الجماهير له وصفقت طويلا. وواصل المنتخب سيطرته واستطاع أن يوسع الفارق بهدف ثان عن طريق أشرف الشولي الذي عاد وأضاف الثالث كل ذلك وسط تشجيع متواصل من الجماهير الجزائرية.

الفريق الجزائري تمكن من تقليص الفارق بهدف، لكن رد عليه المنتخب الفلسطيني للقدامى بهدف جميل لا يصد ولا يرد عن طريق أنيق الكرة الفلسطينية في الثمانيات جمال جادالله عندما نفذ كرة ثابته ارتطمت بالعارضة واستقرت في زاوية المرمى اليسرى لم يحرك لها الحارس ساكنا.

وما أن انتهت المباراة حتى أطلقت الجماهير الجزائرية المفرفقات النارية فرحا وبهجة بفوز المنتخب الفلسطيني .

بعد ذلك جرى حفل الختام، تحدث فيها رئيس البلدية قائلا "نحن اليوم نحيي هذه الذكرى ونترحم على شهدائنا وشهداء فلسطين، ونقول إن الغصة في القلب وفرحتنا لن تكون إلا بتحرير فلسطين، ونحن معها كما قال الراحل الرئيس هواري بومدين ظالمة أو مظلومة".

من جانبه، نقل رئيس البعثة الفلسطينية علاء حالوب تحيات رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، وقال "نحن جئنا إلى جزائر المليون ونصف المليون شهيد لنشارككم هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا وهذا أقل شيء يمكن أن نقدمه للشعب الوفي الذي يقف دوما إلى جانب عدالة قضيتنا منذ سنوات" .

وأضاف: أقول لكم جميعا أننا حضرنا إليكم ولم تكن نتيجة المباراة عنواننا، وإنما تواجدنا على أرض الجزائر كان العنوان والنتيجة بحد ذاتها، أشكركم على دعوتكم لنا وعلى حسن الضيافة، ولقاءنا بمشيئة الله سيكون في القدس عاصمة فلسطين.

بدوره، أشار نائب السفير أبو حطب إلى أن مواقف الجزائر حكومة وشعبا دوما إلى جانب القضية الفلسطينية والتاريخ شاهد حي على ذلك.

بعدها سلم لرئيس البعثة كأسا وهدية إلى جانب شهادة تقديرية، إضافة إلى تكريم السفارة الفلسطينية وبعض الشخصيات الجزائرية.